شارك الموضوع مع أصدقائك
الاثنين، 28 سبتمبر 2020

 


بعد مرور قرابة شهر كامل عن انطلاق الدخول المدرسي 2020-2021 بدأت كل الانتقادات بالتبدد خصوصا تلك الموجهة لأنماط التعليم التي اعتمدتها وزارة التربية الوطنية في ظل جائحة كوفيد 19 و بدأت وجاهة و صوابية و حكمة القرار تتضح يوما بعد يوم و تقنع جميع المتتبعين للشأن التعليمي بالمغرب

 

الأطر التربوية و التي تكيفت بشكل كبير مع ممارسة التعليم بشكل تناوبي بين التعليم الحضوري و التعلم الذاتي عبرت بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي  عن رضاها داخل الفصول الدراسية التي غاب عنها الاكتظاظ بشكل تام مقارنة من السنوات الفارطة حيث أصبح التدريس  ميسرا و أكثر جودة بالإضافة إلى ضمانه بشكل كبير لمبدأي الانصاف و تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمين و تجاوز الثغرة في التعلم التي حدثت بسبب توقيف الدراسة الحضورية ابتداء من 16 مارس من الموسم الدراسي المنصرم حيث ساهمت حصص المراجعة و التتبيث في سياقها الجديد الذي يغيب عنه الاكتظاظ في الأقسام الدراسية في محو تلك الثغرة و الانطلاق بمرحلة التعلمات الجديدة التي ستبدأ يوم 5 أكتوبر

 

الرضى نفسه تقاسمه آباء و أمهات و أولياء التلميذات و التلاميذ الذين تكيفوا هم أيضا مع التدابير الجديدة التي كسرت أستقالة الأسر عن المساهمة في تعلم أبنائهم خارج المؤسسات التعليمية

 

من جانب آخر اقترح عدد كبير من المتتبعين و المختصين استدامة هذا النمط الجديد المتمثل في التناوب بين التعليم الحضوري و التعلم الذاتي باعتبار هذا الأخير إبداع جديد من وزارة التربية الوطنية ساهم بشكل كبير في الجمع بين ضمان الحق الطبيعي و الدستوري لأطفالنا في التعلم المنصف و ذي جودة و سلامتهم الصحية و جميع المتدخلين داخل المؤسسات التعليمية


تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-