شارك الموضوع مع أصدقائك

 


أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون إلى العموم أن عدد المترشحات والمترشحين المتمدرسين الذين يجتازون الدورة العادية للامتحان الموحد الجهوي للسنة الأولى بكالوريا لسنة 2019-2020، التي انطلقت اليوم الخميس وتستمر إلى غاية 03 أكتوبر الجاري، بلغ ما مجموعه 4450 مترشحة ومترشحا، من ضمنهم 2317 مترشحة.

وحسب إحصائيات، أعدها المركز الجهوي للامتحانات بالأكاديمية، فيبلغ عدد المترشحات والمترشحين بالمديرية الإقليمية لكلميم ما مجموعه 2158، تليها المديرية الإقليمية لطانطان ب 994، ثم المديرية الإقليمية لسيدي إيفني ب 949، فيما يبلغ مجموع المترشحات والمترشحين بالمديرية الإقليمية لأسا الزاك 349.

ويتوزع المترشحون لاجتياز هذا الامتحان، حسب نوعية الأقطاب ما بين 2107 مترشحة ومترشحا بقطب الشعب الأدبية والأصيلة والمهنية، منهم 1008 من الإناث، فيما بلغ مجموع المترشحين بالنسبة لقطب الشعب العلمية والتقنية 2343 مترشحة ومترشحا، منهم 1309 من الإناث.

وارتباطا بذلك، أوضحت هذه الإحصائيات أن عدد مراكز الاجراء يبلغ 39 مركزا منها 20 بكلميم، 09 بسيدي إيفني، 05 بطانطان و05 بأسا الزاك. كما عبأت الأكاديمية ومديرياتها الإقليمية جميع الإمكانات البشرية واللوجستيكية لضمان الشفافية وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين بتنسيق مع كافة الشركاء والمتدخلين. حيث تمت مراعاة البروتوكول الصحي والتدابير الوقائية الواردة في مقرر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي رقم 026.20 بتاريخ 05 يونيو 2020 في شأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريادورة 2020 بهذه المراكز بدءً بالتباعد

الجسدي من خلال حصر عدد المترشحات والمترشحين في كل قاعة في حدود 10 مترشحين، والتعقيم اليومي لهذه الفضاءات وتوفير شروط النظافة من كمامات والصابون السائل والمناديل الورقية.

إلى ذلك، جندت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون أزيد من ألف (1000) متدخلا لتدبير مختلف العمليات ذات الصلة بهذا الاستحقاق الجهوي في ظروف جيدة من معتكفين ومكلفين بالمراقبة ومراقبي جودة الإجراء والمكلفين بالمداومة وكذا الفرق الجهوية والإقليمية لتدبير العمليات الامتحانية، من بينهم حوالي 254 أستاذة وأستاذ مكلفين بعملية التصحيح ومنسقي التصحيح بحوالي 06 مراكز موزعة على المديريات الإقليمية الأربع.

وكانت الأكاديمية ومديرياتها الإقليمية قد عقدت مجموعة من اللقاءات التواصلية للتعبئة والتحسيس والتنسيق المحكم مع مختلف المتدخلين والشركاء، جهويا وإقليميا، في الإجراءات الوقائية للحد من جائحة كوفيد-19، وضمان السلامة الصحية لجميع المترشحات والمترشحين والأطر الإدارية والتربوية والتقنية المتدخلة في الامتحان الجهوي.

ونوهت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالمجهودات التي ما فتئت تقدمها الأطر الإدارية والتربوية والتقنية، كل من موقعه وتخصصه، وكذا جهود السلطات الترابية والمحلية، وعلى رأسها السيد والي جهة كلميم وادنون، والسادة عمال أقاليم الجهة، والسلطات الأمنية ورجال الدرك الملكي والوقاية المدنية ومصالح وزارة الصحة والمؤسسات المنتخبة، هذا بالإضافة إلى الشركاء والمتدخلين من جمعيات أمهات وأباء وأولياء المتعلمات والمتعلمين وممثلي وسائل الإعلام. كما تدعو الأكاديمية كافة المترشحات والمترشحين إلى الالتزام بالتدابير الوقائية الواردة في البروتوكول الصحي حفاظا على سلامتهم.

وللإشارة فإن الدورة الاستدراكية للامتحان الموحد الجهوي للسنة الأولى من سلك البكالوريا الخاص بالمترشحات والمترشحين المتمدرسين لسنة 2019-2020 ستجرى يومي 22 و23 أكتوبر 2020.

 

 

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-