شارك الموضوع مع أصدقائك

 


في سياق مواصلة تنزير أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتكريسا لمشاركة المملكة المغربية المشرفة في مسابقة تحدي القراءة العربي، وما راكمته من نتائج جد متميزة، وفي احترام تام لمقتضيات البروتوكول الصحي المعمول به، تنظم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة الإقصائيات الجهوية الخاصة بهذه المسابقة على مدى يومي الأربعاء 07 والخميس 08 أكتوبر 2020، والتي يتبارى خلالها ممثلات وممثلو المديريات الإقليمية الخمس التابعة لهذه الأكاديمية من أجل الحصول على بطاقة المشاركة على المستوى الوطني.



وقد أعطى السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، مرفوقا برئيس قسم الشؤون التربوية، ورئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، ورئيسة المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي وأعضاء لجنة الانتقاء الجهوية، انطلاقة هذه الإقصائيات الجهوية. وخلال كلمته التأطيرية، أكد السيد مدير الأكاديمية على أهمية هذه المسابقة التربوية التي تتماشى مع مشاريع وطنية رائدة أخرى في تطوير مهارات التعلم الذاتي، والفهم، والتحدث، والتفكير الناقد لدى المتعلمات والمتعلمين، وتطوير المنظومة التربوية من خلال  الارتقاء بواقع القراءة ببلادنا وبمستوى اتقان اللغات بشكل عام واللغتين العربية والأمازيغية على وجه الخصوص، انطلاقا من اعتبار القراءة مفتاح للتعلم والتحصيل والجودة. داعيا المشاركات والمشاركين إلى الاجتهاد ومواصلة القراءة لتطوير كفاياتهم التربوية والمعرفية لتحقيق أهدافهم.


محمد أوحمي

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-