شارك الموضوع مع أصدقائك

 


دعا السيد مولاي عبد العاطي الاصفر، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون أعضاء اللجنة الجهوية لتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية المشاركين حضوريا وعن بعد، إلى التعبئة وتكثيف الجهود لربح رهان إنجاح الورش الإصلاحي الهام وبلوغ الأهداف المتوخاة منه في الآجال المحددة، مضيفا خلال ترأسه للاجتماع التنسيقي الجهوي، اليوم الثلاثاء 29 دجنبر الجاري بمقر الأكاديمية بكلميم، أن أهمية الورش الإصلاحي، الذي يستمد مرجعيته من التوجيهات الواردة في الخطب الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لاسيما المتعلقة بتحديث وإصلاح الإدارة، تكمن في تبسيط وتجويد المساطر والإجراءات الإدارية، وتقريب الخدمات والرفع من جودتها ونجاعة الأداء، وتكريس الثقة بين الإدارة والمرتفقين، فضلا عن تطبيق الحكامة الجيدة.
وشدد السيد المدير على ضرورة ترجمة كافة اللقاءات ذات الصلة بالموضوع إلى إجراءات عملية وآجال مع تحديد المهام والاختصاصات.



ويهدف هذا اللقاء، المنظم عبر تقنية المناظرة المرئية في سياق الاحترام التام للتدابير الوقائية والاحترازية للحد من تفشي وباء كوفيد 19، إلى استكمال أوراش الإصلاح المتعلقة بالرفع من فعالية الإدارة وتحسين جودة خدماتها من خلال تنزيل مقتضيات القانون رقم 55.19 الرامي إلى تعزيز شفافية المساطر والإجراءات المتعلقة بالقرارات الإدارية، وكذا تحديد الآجال القصوى لدراسة طلبات المرتفقين ومعالجتها والرد عليها، فضلا عن الحرص على التحيين المستمر لجودة الخدمات المقدمة وتسهيل عملية الولوج إليها.



وتضمن برنامج اللقاء التنسيقي تقديم عرض مفصل من قبل المكلف بمصلحة الشؤون القانونية والشراكة بالأكاديمية حول تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية



وأوصى أعضاء اللجنة الجهوية لتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، التي يترأسها السيد مدير الاكاديمية وتضم في عضويتها كل من السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والسيدة والسادة المديرة المديرين الإقليميين ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية ومدير مؤسسة تعليمية عن كل سلك تعليمي، بتوزيع المهام بين مديريات الجهة وأعضاء اللجنة الجهوية مع تنظيم لقاءات أخرى تروم تدقيق عمل اللجنة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-