شارك الموضوع مع أصدقائك

 


    مباشرة بعد إعلان الشق الكتابي من مباريات ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم إنطلقت موجة من الانتقادات أكدت ورود أخطاء في هذه النتائج كان أبرزها تأكيد بعض المترشحين بجهة الداخلة وادي الذهب نجاح مترشحة متغيبة يومي 28 و 29 نونبر المنصرم موعد إجراء الاختبارات الكتابية و هو الأمر الذي استدركه مركز تكوين مفتشي التعليم بتصحيح الخطأ في مسك أرقام الامتحان بالنسبة للمباراة الخاصة بسلك مفتشي التعليم الإبتدائي حسب بلاغ إستدراكي صادر عن المركز

لكن و بعد إصدار الاستدراك إنتشرت تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد إمكانية وقوع أخطاء أخرى حيث تم نشر معطيات تدعي نجاح مترشحين بأرقام إمتحان مختلفة عن تلك التي تم إعلانها بلائحة إستدعاء المترشحين لاجتياز المباريات

من جهة أخرت تعالت أصوات تعتبر البلاغ الاستدراكي غير كاف و أن الأمر يتطلب فتح تحقيق في أسباب وقوع هذه الأخطاء التي خلقت شكوكا مست بمصداقية و شفافية المباريات و الامتحانات الخاصة بقطاع التعليم مطالبين بترتيب المسؤوليات تفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة

مشاركة

هناك 4 تعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  2. منذ زمان ونتائج التفتيش غير بريئة تتدخل فيها لوبيات واحزاب ونقابات ومعارف ولا احد كان له الحق في الطعن في نتائجها ولا الاحتجاج عليها

    ردحذف
  3. الزبونية والحزبية قضات على تكافؤ الفرص فالمغرب

    ردحذف
  4. اما حصص الشفوي فحدث ولا حرج كم من مرشح ضاع حقه لأنه ليست وراء ترشيحه هواتف ولا توصيات

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-