شارك الموضوع مع أصدقائك

 


استرشادا بالتوجيهات المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله حول تعزيز الحضارات و احترام التنوع التقافي و تفعيلا لمقتضيات الدستور المغربي المتعلقة بصيانة مقومات هويتنا الوطنية الموحدة بانصهار كل مكوناتها و روافدها خصوصا العربية-الإسلامية و الأمازيغية و العبرية و عملا بمرتكزات و مبادئ القانون الإطار في شأن منظومة التربية و التكوين و البحث العلمي ببلادنا المتمثلة في الهوية الوطنية الموحد و المتعددة المكونات و بهدف تعزيز قيم التسامح و التعايش و التنوع و الارتقاء بمجالات الحياة المدرسية أكدت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي على إحداث و تفعيل أندية للتسامح و التعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية

 

و تجدر الإشارة أنه سيتم التوقيع على اتفاقيات إطار بين جميع المديريات الإقليمية التابعة للأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و مركز الدراسات و الأبحاث حول القانون العبري بالمغرب و جمعية الصويرة موكادور خلال الأيام المقبلة من أجل توطيد التعاون في هذا المجال

 

و تجدر الإشارة أيضا أن وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي وقع مع مركز الدراسات و الأبحاث  حول القانون العبري بالمغرب و جمعية الصويرة موكادور اتفاقية شراكة بشأن تعزيز قيم التسامح والتعايش بالمؤسسات التعليمية و ذلك يوم 21 نونبر الماضي من سنة 2020 حيث سيتم تنفيذها على مدى تلاث سنوات من 2021 إلى 2023 قابلة للتجديد و تستهدف جميع تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني

 

و تهدف هذه الاتفاقية إلى تعميم أندية التسامح و التعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية و تيسير تنظيم الأنشطة التكوينية و التحسيسية و التواصلية لهذه الأندية و إتخاذ التدابير الضرورية لإنجاحها بالإضافة إلى التأطير و التتبع التربوي وتقديم الدعم اللوجيستيكي للأنشة المنظمة في هذا الإطار بالوسط المدرسي

و تهدف أيضا إلى فتح مؤسسة بيت الذاكرة أمام الزيارات التلاميذية و الأنشطة الاستكشافية لأندية التسامح و التعايش في التنوع و فتح فضاء المركز الثقافي لدار الصويري أمام الأنشطة التربوية و الثقافية و العلمية المنظمة من طرف هذه الأندية بالمؤسسات التعليمية و مشاركة الأطر التربوية و التلميذات و التلاميذ في الأنشطة الثقافية و العلمية الوطنية و الدولية المنظمة حول قضايا التنوع الثقافي و التعايش بين الحضارات و دعم و مواكبة برامج و أنشطة الأندية بالمؤسسات التعليمية و تنظيم لقاءات و مسابقات و دورات تكوينية و حملات تحسيسية إضافة إلى إنتاج أسناد و دعامات تثقيفية حول تعزيز التسامح و التنوع الثقافي بالمغرب


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-