شارك الموضوع مع أصدقائك

 


نظم أساتذة ثانوية الإعدادية بجماعة بلفاع بمديرية اشتوكة آيت باها وقفة احتجاجية داخل نفس المؤسسة التعليمية احتجاجا على إسقاط المديرية الإقليمية لقرار المجلس الانضباطي في حق تلميذ والقاضي بتغيير المؤسسة التعليمية ويرد المحتجون هذا القرار من المديرية لضغوطات ممارسة جهات لدواعي انتخابية

واعتبر الأساتذة المحتجون أن قرار المديرية الإقليمية يحط من كرامة الأطر الإدارية التربوية ومن مصداقية قرارات المجلس الانضباطي بذات المؤسسة وقررت هذه الأطر في عريضة موقعة من طرف 59 إطار عامل بنفس المؤسسة توصل بها الموقع التوقف عن العمل ابتداء من يوم الجمعة 15 يناير 2021 لمدة نصف ساعة خلال الفترة الصباحية والمسائية مع حمل شارة الاحتجاج بالإضافة إلى تقديم الاستقالة الجماعية من جمعية دعم مدرسة النجاح ومقاطعة جميع المجالس كتعبير عن عدم احترام قراراتهم وتجميد جميع الأندية التربوية

 

موقف أطر ثانوية النخيل الإعدادية بجماعة بلفاع لقي مساندة من طرف النقابات التعليمية التي سجلت في بيان صادر عن خمس مكاتب محلية نقابية أسفها الشديد من تذمر الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة بسبب التعامل غير المناسب من طرف المديرية الإقليمية الذي ساهم حسب تعبير البيان في إفراغ دور المجلس الانضباطي من محتواه وأكدت مساندتها لاحتجاجات هذه الأطر

 

من جانب معاكس اعتبرت إحدى المنظمات الحقوقية في مراسلة لها موجهة إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن قرار المجلس الانضباطي بحق نفس التلميذ الذي يدرس بالسنة الثالثة إعدادي بثانوية النخيل الإعدادية قرار المجلس الانضباطي ظالم وأدّى إلى توقف التلميذ عن الدراسة كما أن هذا القرار يتعارض مع المذكرة الوزارية رقم 876 الصادرة بتاريخ 2014 والتي تؤكد على ضرورة اعتماد عقوبات تربوية بديلة حسب تعبير مراسلة المنظمة الحقوقية التي توصلنا بنسخة منها


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-