اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 23 أبريل، 2014

انطلاقة مشروع الإنتاج المشترك للنظافة بدمنات بشراكة مع وزارة التربية الوطنية


محمد أوحمي- تحت شعار "حي نظيف :حق وواجب " وبمناسبة يوم الأرض أشرفت  حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة بمدينة دمنات رفقة عامل إقليم ازيلال لحسن بولعوان و ممثل وزارة التربية الوطنية يوسف لشقر وممثلي السلطات المحلية والمنتخبين والمصالح الخارجية للقطاعات المرتبطة بتدبير النفايات المنزلية وفعاليات جمعوية  يوم الثلاثاء 22 ابريل الجاري على إعطاء انطلاقة مشروع الإنتاج المشترك للنظافة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وجمعية مدرسي علوم  الحياة والأرض بالمغرب . وأكدت الوزيرة في كلمة لها أن هذا المشروع يندرج في إطار الإجراءات المواكبة للبرنامج الوطني للنفايات الصلبة للوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة الذي سيتم خلال الفترة 2014-2020, وأضافت أن هذا البرنامج يهدف إلى المساهمة في تحسين جودة حياة المواطنين من خلال الارتقاء بحالة فضاءات عيشهم من جهة , وحماية الأوساط والموارد الطبيعية من جهة أخرى . وأكدت أن اختيار مدينة دمنات لإعطاء انطلاقة هذا المشروع لم يأت من عبث ولكن جاء نظرا للمجهودات المبذولة في المجال البيئي على جميع المستويات بالمدينة وناشدت إلى ضرورة الاستمرار في تظافر الجهود للنهوض وتحصين المكتسبات في هذا الإطار .
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع  الممول من طرف "منظمة دروسوس" يرتكز على خطة عمل تشمل 22 مدينة وتمتد على أربع سنوات وفق مقاربات تشاركية ذات بعد اجتماعي وبيئي اقتصادي وتقني ويتضمن انجاز برنامج واسع النطاق للتحسيس والتربية البيئية , يستهدف بشكل مباشر أزيد من 10000 تلميذ وتلميذة و 20000 أسرة و 2000 ناشطة وناشط بيئي و 1000 مدرسة ومدرس , إضافة إلى إشراك ساكنة وفعاليات 90 حيا في عملية الإنتاج المشترك للنظافة بغية الرقي بجمالية إطار عيشهم , إلى جانب تشجيع ساكنة هذه الأحياء على اعتماد عملية الإنتاج المشترك للنظافة بغية الرقي بجمالية إطار عيشهم , واعتماد عملية فرز النفايات ببيوتهم , وتنمية جانبهم التضامني مع جامعي النفايات المنزلية القابلة للتدوير " الميخالة". إضافة إلى تنظيم مسابقات ومنتديات جهوية ووطنية سنوية بين الأحياء والمدارس , وتنفيذ مخطط واسع للتواصل بخصوص كل ما يتعلق بالتدبير الأمثل للنفايات الصلبة .

وعرفت أشغال هذا اللقاء عدة أنشطة منها توقيع اتفاقية شراكة لانجاز المشروع بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض , وكذا زيارة مؤسسات تعليمية وأحياء مشاركة في المشروع كما تمت بالمناسبة توزيع تجهيزات بيداغوجية وسمعية بصرية ل 20 مركزا للتربية البيئية التابعة لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب ومعدات البستنة ل15مؤسسة تعليمية مشاركة في مشروع تثمين المزروعات المحلية لمنطقة دمنات .وكذلك تمت بالمناسبة توقيع اتفاقية شراكة بين الفاعلين الرئيسيين بمدينة دمنات وميثاق الالتزام بين أعضاء لجنة قيادة المشروع المحلية والذي سيتم بموجبها تشجيع خلق منظومات الفرز بالمنازل وجمع وتثمين النفايات المنزلية .

محمد أوحمي-تجمع الأساتذة بالمغرب
من دمنات

إقرأ أيضا