اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 21 مايو، 2014

بلاغ صحفي- حصيلة إيجابية لبرنامج " إتقان" للارتقاء بالتكوين‏


ترأس اليوم الأربعاء 21 ماي 2014 بالرباط وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بن المختار والسفير الأمريكي بالمغرب السيد دوايت بوش ومديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية السيدة دانا المنصوري، حفل الاختتام الرسمي لبرنامج الارتقاء بالتكوين لتقوية الأداء والنجاح (إتقان) الذي كان قد تم إطلاقه منذ دجنبر 2009 بشراكة بين الوزارة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وكان اللقاء مناسبة للاحتفال بالنجاح التربوي والإنجازات التي حققها برنامج "إتقان"، وتسليط الضوء على النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها بفضل التعاون المثمر بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية لتحسين التحصيل الدراسي.
ويروم مشروع "إتقان" تنفيذ إصلاحات بعيدة المدى تهم بالخصوص التعليم الثانوي الإعدادي من خلال المساهمة في الرفع من نسبة نجاح التلاميذ وخفض نسبة الانقطاع عن الدراسة. كما مكن من خلال تطويره لمواد تعليمية مصممة بدقة، أكثر من 6000 مدرس مستقبلي للمستوى الإعدادي و764 أستاذا في مراكز التكوين من اكتساب تقنيات حديثة من شأنها أن تساهم في الرفع من جودة التعليم في الفصول الدراسية، إلى جانب استفادة أكثر من 5200 من المدرسين الممارسين في ثماني أكاديميات جهوية من تكوينات متخصصة.
وقدم برنامج إتقان تكوينات في المهارات الحياتية لتطوير أساليب التعامل مع الآخرين وتحسين مهارات جاهزية القوى العاملة بالنسبة لتلاميذ مؤسسات التعليم الإعدادي، استفاد منها 10.400 تلميذة وتلميذ ينتمون إلى 191 مؤسسة تعليمية.

وقام برنامج "إتقان" بتنفيذ مجموعة من العمليات منذ دجنبر 2009 وإلى غاية ماي 2013 ، من أهمها مشروع المعايير الوطنية لجودة التكوين الأساسي والمستمر، وبرنامج هندسة التكوين عن بعد والجامعة التربوية، وبرامج دعم النجاح المدرسي ، الارتقاء بمهارات القراءة في الثانوي الإعدادي، بالإضافة إلى رصيد كفايات أطر المراكز الجهوية والمجزوءات الداعمة للتكوين من أجل تعلم فعال.

إقرأ أيضا