اخر المستجدات

Loading...

السبت، 14 يونيو، 2014

هل يتحول الأستاذ إلى أجير مياوم و يصبح التعليم نشاطا موسميا



أمال بوعزيز- -معجب انا بنموذج النظام التعليمي الأمريكي حيث ليس الأستاذ فقط الذي يقوم بتقييم أداء متعلميه بل يقوم أيضا المتعلمون بتقييم أداء أستاذهم و إذا كان سلبيا يستغنى عنه- هي عبارة قالها محمد يتيم قبل حوالي عامين و نشرتها على لسانه إحدى الجرائد الوطنية و هي عبارة مرت مرور الكرام و لم يلحظها الكثيرون و نسي البعض أن هذا القيادي بحزب العدالة و التنمية هو صديق مقرب لرئيس الحكومة و أن من واجب الصديق ان ينصت لصديقة و هو طرح بدأ يتاكد اليوم مع عقد الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للوظيفة العمومية و الحديث عن مشروع إصلاح الوظيفة العمومية لعل أبرز بنوذه الإصلاحية تطبيق التوظيف بالعقدة و إعطاء شرعية للإدارة في حق تنقيل و حركية موظفيها من سلك لآخر حسب الخصاص تطبيقا لمبدأ مصلحة الإدارة
من جهة اخرى نتساءل هل أعجب السيد عبد الإله بنكيران أيضا بالنموذج التعليمي الأمريكي حيث المؤسسة التعليمية مستقلة إداريا و ماليا تتعاقد بنفسها مع المدرسين و من حقها إلغاء هذا العقد في حالات التقصير او انعدام الحاجة للمدرس المتعاقد فهل يتحول المدرس و الموظف بصفة عامة إلى اجير مياوم موسمي تستخدمه عند انطلاق الموسم الدارسي و تستغني عنه بنهايته و يتقاضى اجره مقابل أيام عمله
من جانب آخر التقى السيد رئيس الحكومة بتاريخ  الجمعة 13 يونيو الجاري بممثلي مؤسسات التعليم الخصوصي أكد خلاله استمرار نهج الحكومة يتمتيع هذا القطاع بالامتيازات المتمثلة بالإعفاء الضريبي و الاستفادة من برامج انعاش التشغيل و تمويل صناديق إنعاش الاستثمار مقابل إنجاح البرنامج 2007-2015 و استقطاب 20 بالمئة من المتمدرسين و هو دليل على رغبة الحكومة في تفويت خدمة التعليم للقطاع الخاص و اقتصار دور الدولة في تكوين الموارد البشرية التي يحتاجها و هو أمر سيساهم بتراجع كتلة الأجور التي وصلت هذه السنة المالية الى حوالي 106 مليار درهم و يمتل المخصص منها لموظفي قطاع التعليم حوالي تلث الكتلة الأجرية بالمغرب بالإضافة الى الزيادة بمداخيل خزينة الدولة بعد انتهاء مرحلة الإعفاء الضريبي لقطاع التعليم الخصوصي


و في الأخير نشير لقرائنا الكرام أن هذا المقال يبقى مجرد افتراضات مبنية على وقائع يشهدها الجميع و أن الأيام المقبلة هي الكفيلة فقط بإتباث مدى واقعية و صحة ما تم الإشارة إليه

أمال بوعزيز- تجمع الأساتذة بالمغرب

إقرأ أيضا