اخر المستجدات

Loading...

الثلاثاء، 12 مايو، 2015

وزير التربية الوطنية يعطي الانطلاقة لبرنامج: نسيج حلفاء مدرسة النزاهة‏ بأكادير


الحسين أبو الوقار - بمقر ثانوية الشريف الإدريسي بأكادير، وبحضور السيد الكاتب العام للوزارة، والمفتشين العامين بالوزارة، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة، والسيد رئيس منتدى المواطنة، والسادة نواب الوزارة بالجهة، وممثلين عن المجلس الإداري للأكاديمية والنقابات ومدراء المؤسسات التعليمية وتلاميذ وأطر أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالجهة،  وبعض وسائل الإعلام، أعطى السيد رشيد بلمختار  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني انطلاقة مشروع:
نسيج حلفاء مدرسة النزاهة من اجل تنمية ثقافة النزاهة والشفافية والمساءلة بالمؤسسات التعليمية.
          ويندرج هذا المشروع، وهو عبارة عن مبادرة مدنية ديمقراطية تربوية وثقافية وإعلامية تهم تعميم وتطوير مبادرة مدرسة النزاهة، وذلك عبر تعبئة وتأطير مجموعة من المؤسسات التربوية والتعليمية والجمعيات والفعاليات الإعلامية والثقافية والفنية...من أجل تطوير التربية المدرسية على النزاهة والشفافية ومحاربة الرشوة، قلت: يندرج هذا المشروع في إطار التدابير ذات الأولوية ضمن المحور الثامن المتعلق بتخليق المدرسة، الإجراء المتعلق بالنزاهة والقيم بالمدرسة.
        كما يهدف هذا المشروع إلى تحقيق جملة من الأهداف منها:
·        تنمية ثقافة النزاهة والشفافية ومناهضة الفساد.
·        دعم وتقوية أدوار المؤسسات التعليمية في التربية على النزاهة والتدريب على آليات الشفافية والمساءلة
·        تقوية وتطوير انخراط الفعاليات الثقافية والفنية والأدبية والإعلامية في النهوض بثقافة النزاهة والتربية على الشفافية
·        تعزيز وتوسيع المؤسسات التعليمية المنخرطة في مبادرة مدرسة النزاهة .
·        إدماج مبادئ وتقنيات التنشيط الإعلامي والفني في التربية على الشفافية والنزاهة ومناهضة الرشوة.
·        توفير وإنتاج دعامات ومواد إعلامية وفنية وأدبية لتنمية ثقافة النزاهة وتطوير التربية على الشفافية.
·        تقوية وتطوير التعاون بين الفنانين والإعلاميين وجمعيات المجتمع المدني والمؤسسة التعليمية.
          وفي كلمته بالمناسبة، ذكر السيد الوزير بالسياق العام الذي يأتي فيه هذا المشروع كجزء من الإصلاح الشامل لمنظومة التربية والتكوين، مذكرا بالحالة المزرية التي وصلت إليها المدرسية المغربية، داعيا الجميع إلى الانخراط الفعال في هذا الورش الكبير.
         من جهته قدم الأستاذ عبد العالي مستور رئيس منتدى المواطنة مرافعة دافع من خلالها على المدرسة المغربية داعيا إلى ترسيخ ثقافة التثمين لكل ما هو إيجابي في المنظومة التربوية، منبها إلى ضرورة القطع مع ترويج خطاب مغلوط أنتج خارج المدرسة ويراد له تأطير التعامل مع المدرسة، داعيا إلى الاهتمام بالعنصر البشري كرافعة أساسية لكل تنمية.
جدير بالذكر، أن المشروع سيتم اعتماده في مرحلة أولى موسم 2015/2016 في خمس أكاديميات هي: أكاديمية سوس ماسة درعة، وأكاديمية الرباط سلا زمور زعير، وأكاديمية  البيضاء، وأكاديمية الغرب الشراردة بني احسن، وأكاديمية طنجة، ويدعمه كل من  منتدى المواطنة،  ووزارة الاتصال،  ووزارة الثقافة،  والهيأة الوطنية للوقاية من الرشوة والسفارة البريطانية.
 الحسين أبو الوقار - أكادير
تجمع الأساتذة - تربية ماروك

إقرأ أيضا