اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 6 يوليو، 2015

بلاغ : نقابة يتيم مستاءة من نتائج الحركة الانتقالية الوطنية 2015



عقدت الكتابة الوطنية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، اجتماعا عاديا يوم الاثنين 6 يوليوز 2015 بالمقر المركزي بالرباط تميز بالكلمة التوجيهية للأخ الكتاب العام ذ عبدالاله الحلوطي الذي جدد تهنئته لكافة مناضلي ومناضلات الجامعة والاتحاد بالنتائج المشرفة التي تحققت في الاستحقاقات الانتخابية والتي توجت بحصول الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب على تمثيلية مشرفة ونظيفة ومستحقة ساهم فيها مناضلو ومناضلات الاتحاد في مختلف ربوع المملكة،مبرزا أن هذا التتويج بمثابة تكليف من الشغيلة لمتابعة مختلف ملفاتها قطاعيا ومركزيا.
الاجتماع تم خلاله مناقشة استعدادات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم لانتخابات اللجان الثنائية المركزية المزمع تنظيمها في الشهر الجاري وقد تقرر توجيه مراسلة لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني قصد تطبيق المقتضيات القانونية المنصوص عليها في تدبير هذه الانتخابات.
كما عمل أعضاء الكتابة الوطنية على مناقشة عدد من القضايا والملفات ومنها نتائج الحركة الانتقالية الوطنية ومآل باقي الحركات، والترقية بالشهادات الجامعية، والترقية بالاختيار وملفات فئوية أخرى. وبعد نقاش مستفيض سجلت الكتابة الوطنية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ما يلي:
*
تهنئة الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الاخ محمد يتيم وكافة اعضاء ومناضلي ومناضلات الاتحاد بحصول مركزيتنا النقابة على تمثيلية مريحة وجد مشرفة، رغم التشويش ورغم الأساليب المتجاوزة التي نهجها البعض في حق المنظمة خلال فترة الحملة الانتخابية.
*
الاستياء من نتائج الحركة الانتقالية الوطنية والتي لم تصل بعد إلى تطلعات الأسرة التعليمية على الرغم من التعديلات التي أدخلت على المذكرة الإطار مع تسجيل استفادة عدد لابأس به من ذوي الأقدمية مقارنة مع السنوات السابقة.
*
الرفض المطلق لطريقة تدبير ملف الحركات الانتقالية من طرف الوزارة خصوصا بعد قرارها الانفرادي في إخراج مذكرة الحركتين الجهوية والمحلية قبل الإعلان عن نتائج الحركة الوطنية مما تسبب في بلبلة وارتباك كبير وسط رجال ونساء التعليم
*
مطالبة الوزارة بتنظيم حركة تكميلية استثنائية للحالات الاجتماعية وفق معايير دقيقة وموضوعية بعيدا عن منطق الزبونية والمحسوبية، وفتح بوابة التبادلات وفق ذات المعايير.
دعوة الوزارة إلى الإعلان عن جدولة زمنية محددة للإعلان عن ما تبقى من الحركات الانتقالية لمختلف الأطر العاملة بالقطاع بما فيها الأطر المشتركة.
*
شجب واستنكار الكتابة الوطنية لاستمرار الوزارة ومن خلالها المركز الوطني للامتحانات في التماطل والتسويف في معالجة ملف الترقية بالشهادات الجامعية والذي عمر طويلا (منذ فبراير2014)، كما تحمل الكتابة الوطنية للجامعة الوزير شخصيا مسؤولية هذا التأخر غير المبرر وتذكره بالمناسبة بالتدخل العاجل للإفراج عن نتائج ترقية فوجي 2014 و2015 مع التسوية المالية والإدارية وإيجاد حل منصف وعادل للذين لم ترد أسماؤهم في لوائح الناجحين. كما تطالب الجامعة بإخراج المذكرة المنظمة لمباراة الترقية بالشهادات لفوج 2015 مكرر( بعد أبريل 2015).
*
مطالبة الوزارة بالإفراج الفوري عن المذكرة المنظمة للترقية بالاختيار لسنتي 2014 و2015 وفق المعايير السابقة، كما تطالب الكتابة الوطنية بإصدار المذكرة المنظمة للترقية بالامتحانات المهنية المزمع تنظيمها في شتنبر القادم وذلك قبل توقيع محاضر الخروج لتجنب المشاكل التي واجهت عددا من رجال ونساء التعليم بخصوص تعبئة طلب المشاركة في هذه الامتحانات.
*
التضامن المطلق مع الأساتذة المحتفظ بهم وتطالب الجامعة بالمناسبة الوزير شخصيا بإيجاد حل منصف وعادل بخصوص تعيينهم ومراعاة ظروفهم الاجتماعية والاعتبارية خصوصا وأنهم ضحوا سنة كاملة من أجل المصلحة العامة.
*
شجب استمرار التضييق على ملف متابعة الدراسة الجامعية لموظفي القطاع من خلال طلب الترخيص (نموذج كلية علوم التربية) ومطالبة وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بالتدخل العاجل والالتزام بما تعهد به أمام البرلمان وذلك بإلغاء منشور الوزير الأول الصادر عام 1983 وتمكين رجال ونساء التعليم من حقهم الطبيعي والعادي في متابعة دراساتهم العليا على غرار باقي موظفي الدولة.
*
مطالبة الوزارة بإيجاد حل توافقي بخصوص موظفي وموظفات أكاديميات (الغرب اشراردة بني حسن، مكناس تافيلالت، دكالة عبدة، والشاوية ورديغة) مع مراعاة ظروفهم الاجتماعية.
*
دعوة الوزارة إلى استئناف الحوار القطاعي لمتابعة الملفات العالقة ونخص بالذكر، مآل النظام الأساسي الجديد وخريجي السلمين 7و8 والمكلفين خارج إطارهم الأصلي والمرتبين في السلم التاسع، والملحقين وأطر الادارة التربوية.
*
مطالبة الوزير بالحسم النهائي في التعديلات المقترحة بخصوص المذكرة 111 من أجل تعزيز الشراكة بين مصالح الوزارة الخارجية والنقابات الأكثر تمثيلا على أساس الحكامة والشفافية.
إن الكتابة الوطنية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم إذ تذكر بما سبق فإنها تجدد التأكيد على انحيازها التام لمطالب رجال ونساء التعليم، وتجدد التذكير بأن لا إصلاح للتعليم إلا بإنصاف كافة العاملين فيه ماديا ومعنويا.
وما ضاع حق وراءه طالب 
الرباط في 6 يوليوز 2015 
عن الكتابة العامة 
الكاتب العام :عبد الإله الحلوطي



نص البلاغ - بدون تصرف

إقرأ أيضا