اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 23 سبتمبر، 2015

نيابة التعليم بطنجة بالشراكة مع مؤسسة سندي يحتفلان بتتويج المستفيدات من الدعم التربوي



في إطار الشراكة المبرمة بين نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني طنجة أصيلة وجمعية سندي  وبدعم من sncf  الجمعية الوطنية للسكك الحديدية بفرنسا ، انعقد يوم 19 شتنبر بنادي ابن  بطوطة لأسرة التعليم  حفل تتويج المتفوقات من المستفيدات من الدعم التربوي خلال ثلاث سنوات الماضية ، وقد أشرف على الحفل النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني السعيد بلوط  و حضره السيد عبد الله الريمي ممثل مؤسسة سندي إلى جانب رئيس مصلحة الشؤون التربوية عبد الإله الفزازي و منسق البرنامج بطنجة المفتش التربوي عبد الحميد العصامي .
و قد افتتح النائب الإقليمي الحفل بكلمة شكر فيها كل من مؤسسة سندي والجمعية الوطنية للسك الحديدية بفرنسا على الدعم اللوجسيكي والديداكتيكي  لتطوير عملية الدعم  التربوي بهذه النيابة ،كما شكر بالمناسبة الأطر التربوية  والمستفيدات  على المجهودات المبذولة والنتائج المحصل عليها، و أشار إلى أهمية الدعم التربوي بالنسبة للوزارة كما نوه بالاستراتيجيات المعتمدة والطرق المعتمدة في تدبير الدعم و استعرض العمل الذي قامت به النيابة فيما يخص عملية الدعم والتي استفاد منها فئة كبيرة من التلاميذ خلال هذه السنة ،والتي بدأت تترسخ داخل المؤسسات.
 وختم النائب الإقليمي كلمته بالتأكيد على وضع أطر مرجعية للدعم وتمكين باقي المؤسسات من هذه التجربة لتعميمها عملية الدعم على جميع التلاميذ الذين هم في حاجة للدعم التربوي.
وبعد ذلك تناول ممثل مؤسسة سندي عبد الله الريمي والذي تمن كل ماجاء في كلمة السيد النائب حول عملية الدعم وأبرز الإستراتيجية المعتمدة من طرف المؤسسة في تدبير عملية الدعم التربوي وركز على الأدوات التي تم إنتاجها  وعلى التكوينات التي استفاد منها الأساتذة  والمؤطرون  وأكد أن جمعية سندي  ستنظم ندوة وطنية بحضور كل الشركاء لتقاسم نتائج التجربة  وتقاسم الأدوات التي تم انتاجها خلال عملية الدعم التربوي وفي الأخير شكر المجهوات المبذولة من طرف النيابة والأساتذة والمؤطرين لتطوير عملية الدعم لما لها من أثر على الرفع من جودة التعلمات.
وخلال هذا الحفل تم توزيع جوائز على المتفوقات الثلاثة الأوائل تتمثل في  3 حواسب محمولة بالإضافة للمعدات المرفقة، كما استفادت التلميذة بشرى بوغابة  من منحة لمتابعة دراستها الجامعية .

و عملية الدعم التربوي استفادت منه ثلاثين تلميذة من ثانوية  زينب النفزاوية  خلال ثلاث سنوات من ثماني ساعات أسبوعيا من حصص الدعم في المواد الرياضيات والفرنسية والفزياء وعلوم الحياة والأرض ، كما تم استفادتهن من دروس للدعم المركز في المواد الفلسفة والتربية الاسلامية والاجتماعيات  خلال الاعداد للإمتحان الجهوي  واستفادت هؤلاء التلميذات من دروس في التوجيه التربوي ،وقد تقدم لاجتياز الباكلوريا  19 تلميذة نجحت من بينهن 12 تلميذة وذلك بنسبة نجاح   تفوق  63 % .

إقرأ أيضا