اخر المستجدات

Loading...

السبت، 31 أكتوبر، 2015

الوردي : أجرة 8 آلاف درهم للطبيب غير معقولة وأعدهم بالزيادة بالاجور


كشف الحسين الوردي، وزير الصحة، أن وزارته تعمل حاليا وفق مقاربة "موضوعية" على تحسين وضعية الأطباء في القطاع العام، معلنا استعداده للرفع من  أجرة الأطباء في القريب العاجل.
وأضاف الوزير، الذي حل ضيفا على برنامج "في قفص الإتهام" على إذاعة "ميد راديو"، الذي بث أمس الجمعة، أن "الطبيب معرض للأخطار بحكم عمله، وسنحاول من خلال "التعويض عن الأخطار" تحسين أوضاعهم المادية لأنه لا يعقل أن تبقى أجرة الأطباء على هذه الحالة "، مردفا  "لا يعقل أن يتقاضى طبيب عام، بعد ثماني سنوات من الدراسة، 8 آلاف درهم".
من جانب آخر، وتعليقا على اتهامه بأنه يسير بقطاع الصحة "نحو الهاوية"، قال الوردي، "إذا كان هذا الاتهام بسبب إغلاق عدد من المصحات المخالفة فإن أبشركم بأن هذه الإجراءات ستستمر".
وردا عن سؤال حول إقدامه، منذ توليه منصب وزير الصحة، على فتح حرب على عدة جبهات، آخرها طلبة الطب، علق الوردي على ذلك، إن "السياسة تمارس بطريقتين، الأولى هي أن أبقى بعيدا عن جميع الملفات إلى أن تنتهي ولايتي، والثانية هي الإصلاح".
ورفض الوردي، خلال ذات اللقاء، اتهامه بخلق احتقان كبير في قطاع الصحة، موضحا "قد نسجل وجود حالة احتقان في صفوف الطلبة الأطباء، لكن هناك مشاريع أخرى لا يمكن وصفها بالاحتقان كالسياسة الدوائية وعمليات زرع القلب والكبد التي باتت تجرى في المغرب، وفتح مؤسسات صحية جديدة وسن قوانين جديدة".
إلى ذلك شدد وزير الصحة، على أن "القطاع الصحي مشاكله عميقة ومتعددة وتستلزم الكثير من الوقت"، مشيرا إلى أن قطاع الصحة يتطلب أن تخصص له 10 في المائة من ميزانية الدولة، وهو الآن يحظى بـ5.26 في المائة فقط.

إقرأ أيضا