اخر المستجدات

Loading...

الأحد، 29 نوفمبر، 2015

مستشار بنكيران : مسيرة 29 نونبر ليست عمالية و النقابات لا يهمها الأجيال القادمة

عبد الحق العربي مستشار رئيس الحكومة

استغرب عبد الحق العربي مستشار رئيس الحكومة، دعوة النقابات إلى النزول يوم الأحد 29 نونبر بالدار البيضاء، مؤكدا أن الحكومة لم تغلق باب الحوار مع النقابات، مؤكدا أن خروج النقابات هو قرار سيادي ولا توجد أي جهة يمكن أن تمنع نزولها لتعبر عن احتجاجاتها، وهو حق مكفول من الناحيةالدستورية والقانونية.
وقال العربي أن هناك دواعي مختلطة لنزول النقابات يوم غد الأحد، وبمشاركة فئات مختلفة فهناك فئات ستخرج من أجل الزيادة في الأجور، وهيئات أخرى ستخرج من أجل فلسطين، وهناك منالنقابات من تحتج بدون ملف مطلبي وبدون مطالب واضحة، وهناك من ينزل في اطار ملف حقوقي، وبالتالي اختلطت الأمور يقول العربي، مضيفا " في الحقيقة المسيرة بدأ نداؤها عماليا مطلبيا وبدأ يتحول مع كامل الأسف إلى بدخول أطراف متعددة مما يطرح أكثر من علامة للاستفهام" يقول العربي.
وأوضح العربي، أن الحوار مع النقابات لم يتوقف ولازال مستمرا، مضيفا أن الخلاف مع النقابات كان في نقطة جوهرية، وهو أن الحكومة تقول لا بد من اصلاح صندوق التقاعد ومناقشة الاجراءات المصاحبة للإصلاح، في الوقت الذي ترفض فيه النقابات رفضا قاطعا مناقشة هذا الاصلاح، وتشدد على الرفع من الاجور، مشددا " إذا كانت الحكومة تستطيع إصلاح هذا الصندوق فلماذا ستلتجأ الى هذا الاسلوب"، مضيفا أن الحكومة ترى أن هذا صندوق الموظفين يساهم فيه الموظف بصفته أجير وتساهم فيه الحكومة بصفتها مشغل، وبالتالي فهو صندوق تضامني وليس حكومي، ولا بد من تضامن الجميع في إصلاحه.
وتابع مستشار ابن كيران، أن الدليل على رفض النقابات إصلاح صندوق التقاعد هو أن أغلبها حتى في نقاش المشروع داخل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لم يقوموا بدورهم، مردفا " هؤلاء النقابات ممستعدينش لنقاش هذا الأمر".
وأبرز العربي أن "النقابات تدافع على الجيل الحالي والأجيال المقبلة لا تهمها، لكن الحكومة عندها نظرة بعيدة الامد" وأنه إذا  ما استمر الوضع على ما هو عليه لن يحصل أي أحد على معاشه وبالتالي يقول العربي الحكومة تدافع على الجيل الحالي وجيل المستقبل، وتتحمل مسؤوليتها وهذا التزام أخلاقي، مضيفا أن الاصلاح سيكون قريبا، وستعرض هذه القوانين في المجلس الحكومة ومجلس النواب ومجلس المستشارين قصد النقاش.


إقرأ أيضا