اخر المستجدات

Loading...

الخميس، 19 نوفمبر، 2015

قلعة السراغنة : تلاميذ مجموعة مدارس النجاح الخصوصية تحتفل بالمسيرة الخضراء و ذكرى الاستقلال



في إطار الأنشطة الموازية وتفعيلا للحياة المدرسية ، تخليدا لعيد الاستقلال المجيد، و امتدادا لاحتفالات الشعب المغربي بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، نظمت مجموعة مدارس النجاح للتعليم الخصوصي يوم 17 نونبر 2015 ،حفلا بهيجا عبر من خلاله التلاميذ عن حبهم لوطنهم و تعلقهم به من خلال التذكيربحدث المسيرة الخضراء  وبعيد الاستقلال بساحة المؤسسة مستحضرين ما قام به الاجداد من تضحيات في سبيل حرية وكرامة الوطن . ملحمة تاريخية عبر مجموعة من الأنشطة المختلفة تناولت كلمات تعرف بالمناسبتين تخللتهاالعديد من الاناشيد الوطنية ترجمت مدى أهمية هاتين المناسبتين في استنهاض الهمم ومدى تجاوب المؤسسة  مع كل ما من شأنه الرفع من الحس الوطني وغرس مبادئ التشبث بمقدسات الوطن والدفاع عن كل شبر من أرضه.

هذا الاحتفال شهد مشاركة جميع المتعلمين والمتعلمات وكل الأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة وعلى رأسهم السيد المدير.


في إطار الأنشطة الثقافية والاجتماعية وتفعيلا للحياة المدرسية ، وتخليدا لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال المجيد ،نظّم تلاميذ وتلميذات مجموعة مدارس النجاح يوم الثلاثاء 17 نونبر 2015 من الساعة 11:00 إلى الساعة الثانية بعد الزوال ، زيارة تضامنية وتفقدية لمركز الأشخاص المسنين بمدينة قلعة السراغنةكمبادرة لإرساء روح الأخوة و التضامن و التعاطف معهموإدخال الفرحة على قلوبهم.، بهدف التخفيف من معاناة هذه الفئة والترفيه عنها. وقد كانت هذه الزيارة برُفقة وتأطير مجموعة من الأساتذة والأطر التربوية  والإدارية ، حيث تم استقبال التلامذة – في بداية الزيارة – من طرف الساهرين على تدبير وتسيير شؤون هذه المؤسسة، كما كان التلاميذ على موعد مع حوار تعريفي وتفاعلي مع مدير مركز الأشخاص المسنين ، إذ تعرَّف التلاميذ عن كثب على أنشطة المركز لفائدة الأشخاص المسنين .
بعد ذلك، قام التلاميذ مرفقين بالأطر الإدارية والتربوية بزيارة تفقدية لمختلف مرافق المركز الاجتماعي؛ حيث تم الوقوف على نوعية الخدمات المقدَّمة للأشخاص المسنين ، كما تمّت مُعاينة حالات بعض المسنين؛ إذ استمع التلاميذ إلى شهادات من طرف بعضهم في جو تضامني تفاعلي اتسم باستشعار جسامة المسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع لإيلاء الأهمية القصوى لهذه الفئة الاجتماعية وبذل الجهود الحثيثة لِـمَدّ يـد المساعدة إليهم .
وفي نفس الصدد، وفي محاولة جادة من طرف تلاميذ وتلميذاتالمؤسسة لإدخال الفرحة والسرور إلى قلوب موظفي المؤسسة ورسم الابتسامة على وجوههم،قدمت خلال هذه الزيارة كلمات اعتراف بمجهود المشتغلين بالمؤسسة.

محمد عدنان - قلعة السراغنة
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا