اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 16 ديسمبر، 2015

اجتماع تنسيقي بأكاديمية كلميم السمارة حول تتبع تنفيذ المشاريع التربوية المسطرة للموسم الدراسي 2015/2016



أشار السيد عبد الله بوعرفه ،مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم السمارة،إلى أن تنفيذ مجموعة من المشاريع المسطرة برسم الموسم الدراسي 2015/2016  وخصوصا منها الجانب التربوي باعتباره النواة الأولى لعمل الأكاديمية والذي تراهن عليه من خلال مجموعة من الشراكات التي أبرمتها مع عدة مؤسسات أجنبية وجمعيات محلية،قد عرفت تنزيلا مرحليا نظرا مجموعة من الإجراءات والتدابير بخصوص إرساء الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وفق التقسيم الترابي الجديد والتي واكبت تنزيل الأوراش الكبرى لتطبيق الجهوية المتقدمة. 



وتوخيا للفعالية ،يضيف السيد المدير،فقد بادرت الأكاديمية في عقد هذا الاجتماع التنسيقي الذي تروم من خلاله تقييم تنفيذ هذه المشاريع التربوية وكذلك من اجل التعبئة لتدارك الوقت الضائع خلال بداية الموسم والاستعداد القبلي لمجموعة من العمليات المنتظرة التي ستتزامن مع إرساء الاكاديميات الجديدة.
من جهته ،تناول السيد المكلف بتسيير قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه السيد "محمد سالم مستغفر" أهم نقاط الاجتماع التنسيقي ،الذي ترأسه السيد مدير الأكاديمية وحضره إلى جانبه السادة رؤساء المصالح ورؤساء المراكز الجهوية و المكاتب بالأكاديمية وانطلقت أشغاله ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال ، ونعرض فيما يلي أهم المشاريع المعروضة للمناقشة :
·        المهرجان الوطني للقرائية؛
·        الاطلاع على العمليات التي قطعها مشروع تأسيس مؤسسة التفتح الفني والأدبي بالأكاديمية؛
·        مشروع المؤسسة : الحصيلة الجهوية لسنة 2015 والمخطط الجهوي لسنة 2016؛
·        برمجة تكوينات للأطر التربوية والإدارية حول المفهوم الجديد لمشروع المؤسسة؛
·         اللقاء الجهوي مع السادة المفتشين بخصوص تقييم الدخول المدرسي وعرض برامج العمل؛
·        إرساء اللجنة الجهوية و اللجن الإقليمية الموضوعاتية في شأن الارساء النهائي للأكاديميات وفق التقسيم الترابي الجديد.
وفي ذات السياق ،أضاف السيد محمد سالم مستغفر "أن اشغال اللقاء الجهوي العاشر للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي حول الرؤية الاستراتيجية للإصلاح وسبل التفعيل بجهة كلميم وادنون ،عرف نجاحا متميزا من خلال انطباعات المؤطرين والمؤطرات وأعضاء المجلس و المشاركات والمشاركين من مختلف التمثيليات،الشيء الذي سيحفزنا لبذل مجهود إضافي مستقبلا" وعليه ،فقد طلب السيد المدير من المكلف بمكتب تنسيق أشغال المجلس الادري الإعداد للقاء مع أعضاء المجلس للتقاسم و الاطلاع على العروض المقدمة خلال اللقاء الجهوي  بهدف  تملك الرؤية الاستراتيجية والمساهمة في التعبئة الشاملة في عملية الإصلاح.  



بعد ذلك فتح باب التدخلات من أجل التوصل بتوضيحات للقيمين على هذه المشاريع وبالتالي إعداد تصور لتحسين العمل:
في هذا الصدد ، قدم المكلف بالتدبير 17 : الخاص بتدبير المؤسسات التعليمية،عرضا مقتضبا،استعرض من خلاله مجموعة من المعطيات والأرقام تخص الحصيلة الجهوية لأجرأة الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة برسم سنة 2015 والمخطط الجهوي لتنزيل التدبير 17 ،إضافة إلى حصيلة نتائج المقابلات الفردية الخاصة بإسناد منصبي حارس عام ومدير بالمؤسسات التعليمية بمختلف الاسلاك بالجهة برسم موسم 2015/2016.    



من جهته،قدم ممثل المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي مسودة تتضمن المراحل والعمليات الإجرائية التي مر منها مشروع المهرجان الوطني للقرائية وتصور إجرائي لبقية المحطات المقبلة ، باعتباره المسؤول عن تتبع ومواكبة المشروع .في حين قدم المكلف بمشروع إحداث مؤسسة التفتح الفني والأدبي بالأكاديمية جميع المراحل والعمليات التي أنجزت تنفيذا لمضامين المراسلات والمذكرات الوزارية والأكاديمية في الموضوع والتي تخلص إلى أن افتتاح المؤسسة سيزامن وبداية السنة الميلادية المقبلة.
وبعد تقديم توضيحات من طرف القيمين على هذه المشاريع تم التداول في النقاط بشكل مستفيض ،خلص الاجتماع إلى ما يلي:
ü     تكوين لجنة جهوية للإشراف على ملف التكوينات بتنسيق مع الوحدة الجهوية للتكوينات،
ü     تثمين مسودة المشروع الخاص بالمهرجان الوطني للقرائية الذي قدمه ممثل المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي والمصادقة عليه،مع الاحتفاظ بشبكة التقويم واقتراح الاستعانة بجمعية المديرين وجمعيات أساتذة اللغات المعنية في المسابقات وكذا تغيير تاريخ اجرائها إلى أبريل وماي عوض يناير،
ü     برمجة تكوينات لمدراء المؤسسات التعليمية في موضوع إعداد مشروع المؤسسة وفق التصور الجديد ومواكبة مشاريع جميع المؤسسات على صعيد الجهة،

ü     تشكيل لجنة تقنية أكاديمية للمصادقة على ملفات الأطر الإدارية والتربوية المنتقاة بخصوص تسيير مؤسسة التفتح الفني والأدبي،

ذ محمد عطوش - الاتصال بأكاديمية كلميم السمارة
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا