اخر المستجدات

Loading...

الخميس، 10 ديسمبر، 2015

جمعية التعاون المدرسي و م-م الإمام مسلم بوجدة تحتفلان باليوم الوطني للتعاون المدرسي




اعتبارا للأهمية  البالغة التي يحظى بها التعاون المدرسي في تفعيل الأنشطة التعاونية،  وانسجاما مع توجهات الوزارة وإستراتيجية جمعية تنمية التعاون المدرسي في  تفعيل الأنشطة التعاونية، وسعيا وراء ترسيخ ثقافة الديمقراطية وتحمل  المسؤولية وغرسها في نفوس الناشئة، حط  فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي  بنيابة وجدة أنكاد، رحاله  يوم الثلاثاء 8 نونبر 2015، بم-م الإمام مسلم الجماعتية جماعة مستفركي، وفي إطار الإحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي، تحت شعار" التعاون المدرسي آلية لترسيخ قيم المواطنة"، وتهدف  أنشطة التعاون المدرسي إلى تنمية القدرات والمهارات العملية والفنية  والاجتماعية لدى المتعلمين والمتعلمات، وجعلهم كذلك ينفتحون على محيطهموقد أبدع المتعاونون الصغار والمتعاونات الصغيرات في تجسيد الشعار المذكور من خلال أنشطة هذا اليوم، تم تناول الكلمة كل من رئيس المؤسسة مرحبا بأعضاء الجمعية وهذه الإلتفاتة. ثم كلمة ممثل نيابة  وجدة أنكاد ورئيس جمعية التعاون المدرسي الذين حثا المتعلمين والمتعلمات على الإنخراط في الفعل التعاوني كما نصت عليه المذكرات التأطيرية.


وتوزع التلاميذ والتلميذات على الورشات: ورشة الكتابة والقراءة من تأطير الأستاذ حسن السعادي، وورشة السينما التربوية من تأطير الأستاذ حوري قاسم، وورشة الصحافة والإذاعة المدرسية من تأطير الأستذ يحي عنتر عن جمعية تنمية التعاون المدرسي، وورشة الرسم من تأطير الأستاذة العاملة بالمؤسسة.                                              


هذا ولاقت الأنشطة المنجزة خلال هذا اليوم التعاوني إعجاب التلاميذ وعبروا عن فرحتهم وغبطتهم بها، في  جو يسوده التآزر والمرح، ولا يمكن إغفال ما لهذه التظاهرة التربوية من  أثر إيجابي على نفوس الناشئة ودور فعال في الكشف عن مواهبهم وإبداعاتهم و  قدراتهم المخزونة وتعويدهم وحثهم على حرية التعبير وإبداء  الرأي واتخاذ القرار وإذكاء روح المبادرة والتعاون لديهم وتجعل  من هذه المؤسسات فضاءات جذابة ومحفزة للتربية والتعليم وللنجاح والتفوق والتميز،  داعين جميع المتعاونات والمتعاونين الصغار إلى التمسك بالأخلاق الرفيعة  والقيم الإنسانية والمبادئ النبيلة التي تحاول أنشطة التعاون المدرسي غرسها  في نفوسهم حتى تجعل منهم إنشاء الله مواطنين صالحين لمجتمعهم وهذا ما تسعى إليه المدرسة  العمومية.



يحي عنتر - وجدة
تربية ماروك - تجمع الأساتذة


إقرأ أيضا