اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 17 فبراير، 2016

أمانديس : على نيابات طنجة تطون فواتير كهرباء و ماء بقيمة 2,7 مليار سنتيم غير مؤداة



على إثر قطعها للماء والكهرباء عن البنايات الإدارية التابعة لوزارة التربية الوطنية لمدة يومين، أكد محمد البشير العبدلاوي، عمدة طنجة أن  "أمانديس" وعدت بمنح النيابات الإقليمية التابعة لوزارة التربية الوطنية بكل من طنجة وتطون مهلة أخرى تقدر ب 20 يوما كأقصى أجل، لتسديد فواتير الماء والكهرباء، وذلك بعد عقد لقاء مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، من أجل إيجاد حل لهاته المعضلة.
وتابع العبدلاوي، في تصريح لـه أنه أكد لوالي جهة طنجة- تطوان بمناسبة انطلاق المخطط التنموي للجماعة الحضرية لطنجة، على ضرورة تراجع " أمانديس" عن قطع الماء والكهرباء عن هذه المؤسسات الحيوية، مشددا على إيجاد حل مستعجل. وأردف أنه أجرى مجموعة من الاتصالات مع كل الأطراف المعينة من أجل التوصل إلى حل مناسب.
وأشار العبدلاوي، إلى أنه ومن أجل تفادي عرقلة السير العادي لعمل هذه المؤسسات، فقد طلب من المدير الجهوي لشركة "أمانديس"، التراجع عن قرار قطع الماء والكهرباء، وتفهم الوضعية الجديدة لهاته المؤسسات، خصوصا أن كل من نائب وزارة التربية الوطنية بطنجة، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، جرى تعيينهما يوم الإثنين الماضي، مما قد يفهم منه بحسب، تعبير العبدلاوي ، أنه إجراء  مقصود.
وأوضح العبدلاوي، أن المدير الجهوي لـ"أمانديس" كشف له عن توقيع الشركة مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لمحضر في يناير  2015  ومحضر آخر في يونيو 2015، تخبر من خلاله الوزارة المعنية، بتأخر في أداء فواتير الماء والكهرباء البالغة مجموعها 2.7 مليار سنتيم. وأضاف المسؤول بالشركة، أن "أمانديس" اضطرت لقطع تزويدهم بالماء و الكهرباء، بعد مراسلتهم المتكررة للمؤسسات المعنية بدون تلقي أي جواب في الموضوع.
وفي مقابل ذلك، شدد عمدة طنجة، على ضرورة تحمل الإدارات العمومية لمسؤوليتها فيما يتعلق بتسديد الديون، لأنه لا يعقل أن تتماطل المؤسسات العمومية، في أداء فواتيرها للجهات المستحقة، يضيف العبدلاوي، مؤكدا أنه يتدخل لحل المشاكل المرتبطة بالتدبير المفوض وفق الصلاحيات المخول لها كرئيس للمجلس الجماعي لمدينة طنجة.


إقرأ أيضا