اخر المستجدات

Loading...

الاثنين، 8 فبراير، 2016

تنصيب السيد عبد الحكيم الحجوجي نائبا إقليميا لقلعة السراغنة




أشرف، عشية هذا اليوم الإثنين 8 فبراير 2016 ، كل من السادة عبد الواحد المزكلدي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش تانسيفت الحوز، والسيد عبد الرزاق صابر رئيس قسم الشؤون الإدارية والموارد البشرية، والسيد أحمد أوشيشة رئيس قسم الخريطة المدرسة والإعلام والتوجيه، والسيد محمد حمين المسؤول عن التواصل بالأكاديمية على إجراءات تسليم المهام بين السيد النائب السابق الأستاذ امبارك هرشى والسيد النائب الحالي الأستاذ عبد الحكيم الحجوجي.


هذه العملية مرت في جو حبي وبسلاسة كبيرة نتيجة لعدم وجود أي اختلال أو نقص أو أمور تستحق النقاش. وقد سبق توقيع محاضر التسليم والتسلم كلمة للسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، أمام رؤساء المصالح والمكاتب وممثلي الأطر التربوية والإدارية والمفتشين والمستشارين، الذي شكر ونوه، من خلالها، بالعمل الجيد للنائب السابق الذي أبرزته مؤشرات إدارية وتربوية وتدبيرية جد حسنة جعلت من نيابة قلعة السراغنة نموذجا يحذى به، متمنيا له، في الآن ذاته، مسيرة مماثلة في قيادة قطاع التربية والتكوين بنيابة إقليم الصويرة. كما قدم السيرة الشخصية والأكاديمية والمهنية للسيد النائب الأستاذ عبد الحكيم الحجوجي وهي كالتالي:
*
مواليد عين اللوح، بإقليم إفران، في شهر مارس من سنة 1965؛
*
متزوج وله 3 أبناء؛
*
حاصل على الباكالوريا، شعبة الآداب العصرية، سنة 1983؛
*
حاصل على الإجازة، في الشريعة، من جامعة القرويين، بفاس، سنة 1991؛
*
حاصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة، من دار الحديث الحسنية، سنة 2004؛
*
حاصل على الدكتوراه، بأطروحته: "تاريخ الأديان والفكر الإسلامي"، من جامعة الحسن الثاني، بالدار البيضاء، سنة 2013؛
*
له العديد من الإنتاجات فكرية وتربوية؛
*
أستاذ التعليم الابتدائي، بالريصاني، سنة 1984؛
*
طالب مفتش، بمركز تكوين المفتشين ، سنة 1992؛
*
مفتش التعليم الابتدائي، بنيابة تارودانت، سنة 1995؛
*
مفتش منسق جهوي بالتعليم الابتدائي، بأكاديمية سوس ماسة درعة، سنة 2005؛
*
مفتش منسق مركزي بالمفتشية العامة للشؤون التربوية، بالرباط، سنة 2014.



وفي كلمته، أكد السيد النائب السابق الأستاذ امبارك هرشى عن امتنانه الكبير وشكره الجزيل لكل الأطر الإدارية والتربوية التي عمل معها طيلة أزيد من أربع سنوات، ومتمنيا للنائب الجديد بمسيرة متميزة في تدبير قطاع أساسي وهام، ومبرزا استعداده التام للمساعدة والمواكبة في كل آن.
كما عبر السيد النائب الإقليمي عن امتنانه وشكره للجنة الحهوية برئاسة السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وللسيد النائب الإقليمي لنيابة الصويرة الأستاذ امبارك هرشى على حسن الاستقبال، مبرزا استعداده التام لقيادة قطاع التربية والتكوين بالإقليم باعتماد المقاربة التشاركية كآلية أساسية للاشتغال.

مراسلة - ذ يوسف الخد

إقرأ أيضا