اخر المستجدات

Loading...

السبت، 23 أبريل، 2016

دحمان يستعد لقيادة ثاني أقوى نقابة تعليمية بمؤتمرها الوطني الخامس



تنظم الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنظمة القطاعية بالمركزية النقابية للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب الذراع النقابية لحزب العدالة و التنمية مؤتمرها الوطني على مدى يومي 23 و 24 أبريل الجاري بمعهد مولاي رشيد بمدينة سلا و يأتي تنظيم هذا المؤتمر بعد سلسلة من الاجتماعات بفروعها النقابية بالجهات و الأقليم لاختيار لوائح المنتدبين للحضور للمؤتمر الخامس للنقابية القطاعية بالتعليم لاختيار مجلس وطني جديد و هيئة تنفيدية و قيادة جديدة حيث تشير مصادر خاصة داخل النقابة أن السيد عبد الإله دحمان يعد الإسم البارز و المرشح الأوفر حظا لخلافة السيد عبد الإله الحلوطي لقيادة سفينة ثاني أقوى نقابة تعليمية بعد آخر انتخابات مهنية جرت شهر يونيو 2015 و بعد ان استطاع الكاتب الوطني الحالي للجامعة الوطنية الفوز بزعامة المركزية النقابية


و حسب استطلاعات خاصة بمناضلين بالجامعة الوطنية للموظفي التعليم بمختلف أقاليم المملكة فإن السيد عبد الإله دحمان يعد الإسم البارز لقيادة النقابة بالمرحلة المقبلة حيث يلقى مساندة و احتراما وطنيا بالإضافة لحضوره الدائم و الشخصي لمختلف اللقاءات التواصلية بمختلف مناطق المملكة و مشاركته بكافة الاحتجاجات سواء المنظمة من طرف النقابة او من تنسيقيات و فئات متضررة و تضيف نفس المصادر أن من الأسماء التي يمكن ان تنافس دحمان  تتركز على السيد خالد السطي الذي يعتبره العديد من مناضلي النقابة رفيق درب دحمان و قد فضل عدم الترشح حتى لا تتفرق الأصوات لصالح منافسين آخرين محتملين و تجدر الإشارة ان السيد عبد الإله دحمان هو النائب الحالي للكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم و من المنتظر ان يخلق تزعمه للنقابة القطاعية أجواءا جديدة و انفتاحا اكبرا بالساحة النضالية و استقلالا أوسع عن الجانب الحزبي بعد الاتهامات الكثيرة لها بالتماهي مع حزب العدالة و التنمية
من جانب آخر فقد حققت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تطورا كبيرا منذ نشأتها سنة 2004 لتصبح من اقوى النقابات التعليمية و تحرز المرتبة الثانية بالانتخابات المهنية الأخيرة بعد استقطاب أصوات رجال و نساء التعليم و تأطير اغلب الفئات التعليمية

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا