اخر المستجدات

Loading...

الأحد، 29 مايو، 2016

ندوة صحفية بأكاديمية بني ملال خنيفرة حول تدابير إمتحانات البكالوريا

أكاديمية بني ملال خنيفرة


احتضنت صبيحة يوم الأربعاء 25 ماي الجاري الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ببني ملال  ندوة صحفية حول الإجراءات والمستجدات المتعلقة بدورة يونيو 2016 لامتحانات الباكالوريا بحضور المديرين الإقليميين  للتعليم بالفقيه  بن صالح وبني ملال وعدد من رؤساء المصالح و ممثلي مختلف وسائل الإعلام وشركاء المدرسة

مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة صباح اليوم أكد أنه  تم تخصيص 119 مركزا للامتحان لاستقبال 53847 مترشحة ومترشحــــا (22930بالسنة الأولى بكالوريا، 23116 بالسنة الثانية و7801 مترشحا ومترشحة من فئة الاحرار) موزعين على 2896 قاعة اختبار بأقاليم بني ملال ، الفقيه بن صالح ، أزيلال ، خريبكة وخنيفرة.و في إطار تعزيز الإجراءات الأمنية والاحترازية فقد قامت الأكاديمية يقول مديرها عبد  المومن طالب  بإعداد وتجهيز حجرة محصنة لتخزين الامتحانات ، وتثبيت نظام للمراقبة بالكاميرات داخل وخارج فضاءات المركز ، إضافة إلى تغيير أقفال الأبواب والنوافذ وتثبيت أنظمة للحماية والإنذار، مؤكدا اتخاذ نفس الإجراءات على مستوى المديريات الإقليمية وجميع مراكز الامتحان.ومن أجل تعزيز آليات محاربة وزجر الغش خلال إجراء هذه الامتحانات ، قال مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة أنه تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الجديدة منها إطلاق حملة تحسيسية بمختلف مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي لتوعية التلميذات والتلاميذ بمخاطر الغش في الامتحان ، وتزويد المراقبين والمشرفين بأجهزة الكشف عن الهواتف النقالة والوسائط الإلكترونية الأخرى المحظور حيازتها داخل مراكز الامتحان حتى ولو كانت غير مشغلة مما يعرض أصحابها للمنع من المشاركة في هذا الاستحقاق الوطني الهام بمقتضى القرار الوزاري رقم 12.2111 الصادر في الموضوع بتاريخ 31 ماي 2012 ، حيث تم اطلاع جميع المترشحين على مضمون القرار الوزاري المذكور من خلال المذكرة الوزارية عدد 16/333 بتاريخ 4 ماي 2016 والتي تقرر بموجبها إدلاء جميع المترشحات والمترشحين بالتزام كتابي يؤكد اطلاعهم على القوانين والقرارات المتعلقة بزجر الغش في الامتحانات.وأشار عبد المومن طالب بالمناسبة إلى مختلف التدابير المتخذة من أجل تأمين نقل وحراسة مواضيع الامتحان وأوراق التحرير بتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية من أمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة منوها بما تقدمه السلطات العمومية والمحلية والأمنية من دعم لكي تمر هذه الاختبارات في أجواء حسنة، مضيفا أنه عملا بنهج التدبير اللاممركز وتسهيلا لماورية الأساتذة أثناء المداولات ، فسيتم إجراء هذه العمليات على مستوى الأقاليم الخمسة تحت إشراف مباشر للمديرين الإقليميين.

محمد اوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

إقرأ أيضا