اخر المستجدات

Loading...

الجمعة، 27 مايو، 2016

مستشار بنكيران: مبررات النقابات للإضراب واهية

مستشار بنكيران العربي


أكد عبد الحق العربي مستشار رئيس الحكومة المكلف بالملف الاجتماعي، أن الأسباب التي روجتها النقابات لخوض إضراب عام بالوظيفة العمومية والجماعات المحلية يوم الثلاثاء 31 ماي لمدة 24 ساعة، "واهية" ولا تمت للواقع بصلة.
وقال العربي، في تصريح له، إن إدعاء النقابات أن الحكومة جمدت الحوار الاجتماعي أمر غير صحيح، مبرزا أنه على العكس، فالحكومة قدمت ثلاثة عروض في إطار الحوار لكن النقابات ظلت حبيسة نفس المطالب، "بل تراجعت حتى على المطالب التي قدمتها".
من الضروري أن يقدم الطرفان المتحاوران تنازلات حتى يتقدم الحوار، يقول العربي، مبرزا أن الحكومة عملت بهذه القاعدة وقدمت عدة تنازلات عدة وهو ما أكده تقديمها لثلاثة عروض، "بالمقابل ظلت النقابات جامدة مكانها"، وبعد عشر جلسات من الحوار تبين لنا، أنه لا يمكن أن يستمر بهذه الطريقة، لذلك طلبت الحكومة منها تقديم مطالبها النهائية كتابة، لكي تجيب عنها، يضيف العربي.
ولفت العربي، الانتباه، إلى أن النقابات أخذت الوقت الكافي لإعداد مطالبها النهائية، "وصل تقريبا أسبوعا". وأوضح أنه بالرغم من أن الحكومة أكدت أن الحوار الاجتماعي مازال مفتوحا، وأنها سترد على مطالب النقابات، إلا أن هذه الأخيرة "لم تعر الاهتمام لكل هذا، ولم تعطها الوقت الذي يلزمها لترد على مطالبها، بل أعلنت عن برنامجها التصعيدي في الوقت الذي يتواجد فيه رئيس الحكومة في مهمة خارج الوطن، يضيف العربي.
 وأردف العربي، أنه كان من باب اللياقة، انتظار دخول رئيس الحكومة للبلد، وبعد ذلك تعلن عن مواقفها، "لكن للأسف يظهر بوضوح أن لهذه النقابات حسابات أخرى"، مؤكدا أن "إدعاءاتها باطلة". وأشار إلى أن المغاربة تتبعوا مجريات الحوار الاجتماعي ويعرفون كل الحقيقة.
عن الموقع الرسمي لحزب العدالة و التنمية
تربية ماروك - بدون تصرف


إقرأ أيضا