اخر المستجدات

Loading...

الأربعاء، 15 يونيو، 2016

مديرية التعليم بقلعة السراغنة تكرم الأستاذة عائشة الخاشع لمجهوداتها

مديرية قلعة السراغنة


عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بقلعة السراغنة، السيد عبد الحكيم حجوجي، لقاء بمكتبه لتكريم الأستاذة عائشة الخاشع، أستاذة التعليم الابتدائي بمجموعة مدارس أولاد برحال والتي أبانت عن حنكة في أداء رسالتها بشهادة مفتشيها ورئيسها المباشر، وذلك يومه الأربعاء 15 يونيو 2016.
وتعتبر هذه المبادرة انطلاقة لمنهج يروم إرساء ثقافة الاعتراف وتقدير مجهودات الموارد البشرية التي تؤدي رسالتها على أكمل وجه. هذه اللبنة الأولى تشكل حلقة من مشروع المديرية التربوي الذي يعتمد على مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص والمعاملة المبنية على المساواة، بغض النظر عن المنصب أو المهمة، وربط المسؤولية بالمحاسبة من جهة، والتشجيع والتنويه والتكريم من جهة أخرى. وفي هذا الإطار، عبر، السيد المدير الإقليمي، على التزامه بأداء المهام المنوطة به في ظل احترام الاختصاصات والنصوص التشريعية والتنظيمية المعمول بها؛ وذكر بميثاق المسؤولية الذي وقعه أمام أنظار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، حيث اعتبره مثال يجسد بجلاء مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، واعتبر نفسه أول من يحاسب نظرا لكونه المسؤول الأول عن قطاع التربية والتكوين بالإقليم.
وتوجه بخطاب واضح، لبه العمل في إطار المقاربة التشاركية لنشر ثقافة العمل المشترك والتطوع ودعم كل المبادرات الخلاقة الهادفة لتحسين ظروف الاشتغال والاستقبال بالمؤسسات التعليمية، ورد الاعتبار للأطر الإدارية والتربوية المجدة، والعمل يد بيد مع جميع الهيئات والفرقاء الاجتماعيين وباقي المتدخلين للنهوض بالمنظمة التربوية بالإقليم من خلال تبني المبادرات من جهة، وترشيد الموارد المتوفر عليها وتوجيهها لأفضل استعمال واستغلال.

عبد الحكيم حجوجي


كما قدم، أصالة عن نفسه ونيابة عن الأطر الإدارية والتربوية، بشكره وتقديره للأستاذة عائشة الخاشع التي تعمل بجد وفي ظروف صعبة بمجموعة مدارس أولاد برحال من أجل تنشئة جيل من المتعلمات والمتعلمين القادرين على رفع رهان التنمية وإعلاء راية الوطن في جميع المجالات والمحافل، ومن خلالها لكل الأطر المبدعة التي سيتم العمل على تشجيعها ودعما في المستقبل. وقدم لها شهادة تقديرية عرفانا بمجهوداتها التربوية.
وفي نفس السياق ذهبت كلمات الحضور، منوهة بالمبادرة ومؤكدة على ضرورة جعلها سنة لتشجيع كل شخص يشتغل بصدق وصمت ويؤدي واجبه وزيادة.
هذا اللقاء الذي حضره كل من رئيسة الكتابة الخاصة، الأستاذة حليمة مصدق، ومفتشي التعليم الابتدائي، السادة محمد الغيثي وعبد الرحيم ناجح ومحمد تيكونسة، وممثلي جمعية مديرات ومديري مؤسسات التعليم الابتدائي، السيدين المحجوب رابح و صالح براس، ومدير مجموعة مدارس أولاد برحال، السيد عبد الحكيم سدون.
وقد عمل من خلال هذه المبادرة، المدير الإقليمي، على سن نموذج لما ينبغي أن يكون عليه كل مسؤول، من منطلق ما هو مكلف به، وذلك من خلال تشجيع المجدين ودعمهم ليواصلوا مسيرة العطاء خدمة لهذا الوطن.

مصلحة الاتصال - المديرية الإقليمية بقلعة السراغنة

إقرأ أيضا