الكتاب الاقليميون للتضامن الجامعي المغربي في لقاء تكويني بالبيضاء

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الاثنين، 20 فبراير، 2017

الاثنين, فبراير 20, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


تنفيذا لنتائج المؤتمر 12 للتضامن الجامعي المغربي المنعقد بمراكش يومي 16 و17 يوليوز 2016 وتفعيلا للخطة التشغيلية واللجن الوظيفية المرتبطة بها، ينعقد اليوم الاحد 19 فبراير 2017 لقاء تكويني بمقر المنظمة بالدار البيضاء لفائدة الكتاب الاقليميين لبعض المكاتب كمرحلة اولى على ان يتم تعميم هذا التكوين على باقي الكتاب في الاسبوع المقبل، ويهدف هذا اللقاء الى توحيد الجهود واشعاع الانشطة عبر وضع خطط تشغيلية وطنية سنوية وخطط عمل اقليمية لاجرأة الخطة الاستراتيجية، مع تقاسم الخبرات والتجارب بين الاقاليم وتعزيز الكفاءات والرفع من قدراتها عبر تكوينات فاعلة، ومواصلة العمل على توسيع الشراكات لضم جمعيات تربوية تحقيقا لمشروع الائتلاف الوطني لجمعيات المجتمع المدني المدافعة عن المدرسة العمومية؛ واعطاء التواصل ما يستحقه من اهمية عبر استثمار كل الامكانات المتاحة وتسهيل عملية التواصل بتيسير نشر المعلومة بين الجميع، واخيرا تنمية العضوية بالانفتاح على جميع مكونات المنظومة التربوية عبر تنظيم حملات تحسيسية وندوات واستثمار التعاون مع الشركاء وكل ما من شأنه تعزيز التواصل؛ وقد حملت كلمة الافتتاح التي القاها الاستاذ عبد الجليل باحدو رئيس المنظمة حمولة كبيرة في رسم معالم المرحلة الجديدة حيث يتجلى ترسيخ النهج اللامركزي كخيار استراتيجي عبر تكريس التدبير عن قرب وتحقيق الخطة الاستراتيجية وتنفيذ ما سطر في المؤتمر الاخير كما اعطى لمحة عن وضعية الانخراطات لهذه السنة ودعا الى التعبئة اكثر من اجل تنمية هذا الجانب ونوه بنتائج اشغال لجنة التواصل التي انهت اشغالها يوم امس في اول لقاء لها بعد المؤتمر 12 ؛ واختتم كلمته بالتدكير ببرنامج هذا اللقاء التكويني وهو على الشكل التالي: عرض التضامن الجامعي المغربي ومهام المكتب الاقليمي من تأطير ذ.رشيد شاكري.

التواصل من تأطير أمين المنظمة ذ. عبد العزيز مسافري.
تدبير المقرات من تأطير ذ. عبد الله قريش.
التدبير المالي والاداري من تأطير ذ. مبارك مباركي.
فض النزاعات وتنمية العضوية من تأطير رئيس المنظمة ذ. عبد الجليل باحدو .

عبد الرحيم اوخراز: عن لجنة التواصل.

إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم