نادي المتنبي للقراءة والإبداع بأكادير يحتفل باليوم العالمي للشعر.

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/أخبار رئيسية/9
سلايدر
شارك الموضوع مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي




الأحد، 26 مارس، 2017

الأحد, مارس 26, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


تقرير وتصوير : ذة: فاطــمة القطـيــب. 
 نظم نادي المتنبي للقراءة والإبداع، في جو شاعري،  حفلا متميزا احتفاء باليوم العالمي للشعر، وذلك لتعزيز نظم الشعر، أو على الأقل قراءته في صفوف المتعلمين، وأساتذتهم، وأطرهم الإدارية. وقد نُظم الحفل بقاعة الأساتذة بثانوية المتنبي التأهيلية بأكادير، زوال يوم الجمعة 24 مارس 2017، بحضور السيد المدير محمد فتاح، والسيد الحارس العام عمر الصوفي، وبعض أساتذة المؤسسة، وعدد مهم من التلاميذ المنخرطين في نادي القراءة والإبداع، وكذا بعض المهتمين بالشعر والأدب، الذين تشرفوا جميعا بحضور ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأكادير السيد الحسين أبو الوقار، المكلف بمصلحة الشؤون القانونية، والتواصل، والشراكة
     انطلق الحفل على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال بكلمة ترحيبية من مؤطرة النادي الأستاذة فاطمة القطيب، التي شكرت الجميع على حضوره، وتفاعله، ومساهمته من أجل إنجاح الحفل. ومنحت الكلمة للسيد المدير محمد فتاح الذي رحب بضيوف الحفل، ونوه بمجهودات أعضاء نادي القراءة والإبداع، الذين ما فتئوا يساهمون بحماس وجد في تفعيل مجموعة من الأنشطة خلال الموسم الدراسي. ومنحت الكلمة بعده للتلميذة نهيلة باحتيت التي ألقت عرضا بالمسلاط تعرف فيه بالشعر، وأغراضه، وتاريخ إعلان منظمة اليونسكو عن اليوم العالمي للاحتفال به، الذي يصادف 21 مارس من كل سنة، لتستعيد مؤطرة النادي الكلمة، وتعرض على الحاضرين قصيدة "أحن إلى خبز أمي" بصوت ناظمها الشاعر محمود درويش، وكذا بصوت مغنيها مارسيل خليفة، لتكون هذه القصيدة وهذه الأغنية نقطة انطلاق مشاركات الأساتذة والمتعلمين المبدعين في إلقاء أشعارهم الخاصة، أو أشعار بعض الشعراء المشاهير سواء باللغة العربية الفصحى، أم بالأمازيغية، أم بالفرنسية، أم بالإنجليزية وحتى الكورية. وتتخلل هذه القراءات، حلويات وكؤوس شاي توزع على كل الحاضرين، وهم يستمتعون بمشاهد مسرحية ميمية، وبمشاركات شعرية مغناة، مصحوبة بعزف بعض الآلات الموسيقة. وقد اختار اغلب المشاركين التغني بالأم، التي يتزامن تاريخ الاحتفال  بها تاريخ الاحتفال بالشعر. وانتهى الحفل على الساعة السادسة مساء على أنغام قصيدة وأغنية أمازيغية شهيرة بعنوان "إمي حنا كافربيغ تسا ولا وولي" من أداء فرقة نادي "القراءة والإبداع" للعزف والغناء.

مراسلة - ذ الحسين أبو الوقار
المديرية الإقليمية بأكادير إدوتنان


إرسال تعليق

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

مقالاتكم