شارك الموضوع مع أصدقائك


على ضوء نتائج الحركة المحلية، التي خيبت آمال و تطلعات الأسرة التعليمية بالإقليم، لثلاث سنوات متتالية، فقدعقد مكتب أحفير للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اجتماعا طارئا بتاريخ 02.08.2015، و بعد الوقوف على الطريقة المعتمدة في تدبير حركية الشغيلة التعليمية، وتهميش دور النقابة، وعدم إشراكها في تدبير النقاط المفصليةوالحاسمة،فإنه : 


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-