شارك الموضوع مع أصدقائك
الصورة تعبيرية


لأول مرة بتاريخ تعاقب وزراء على رأس وزارة التربية الوطنية يتم إعفاء وزير للتربية الوطنية و إنتهاء مهامه بدون تسليم سلطه للوزير اللاحق مما ادى حسب مصادرنا إلى إبطال جميع تفويضات الإمضاء التي فوضها السيد محمد حصاد بتاريخ 20 يوليوز  لمدراء مركزيين أو جهويين و إقليميين و آمرين بالصرف بقطاع التربية الوطنية عكس ماتم خلال عملية تسليم السلط بينه و الوزير السابق رشيد بلمختار التي تمت دون فراغ زمني بين حدود سلطته و سلطة الوزير السابق و التي تؤدي لإنتقال سلطته مباشرة للوزير الجديد إلا أنه بحالتنا هذه و بعد بلاغ الديوان الملكي الذي أعفى وزير التربية الوطنية السيد محمد حصاد و أنهى مهامه إبتداءا من تاريخه دون تعيين وزير جديد يتم نقل السلط إليه تمهيدا لتفويضه للإمضاء و هو ما سيؤدي لتأخير بعض الإجراءات الخاصة بالتوقيع على الصفقات و إجراءات تدبير الموارد البشرية - الترقية الحركات الإنتقالية ...- و توقيع المذكرات و المراسلات الوزارية  لحين  تعيين وزير جديد للقطاع أو تفويض رئيس الحكومة لاحد الوزراء بتدبير الوزارة مؤقتا
محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-