شارك الموضوع مع أصدقائك


أكدت دراسة منجزة من طرف المرصد الوطني للتنمية البشرية بشراكة مع البنك الدولي و تم تقديمها للصحافة يوم 25 أكتوبر الجاري  و التي همت 300 مؤسسة  تعليمية ابتدائية في جهات مراكش آسفي، ومكناس فاس، والرباط سلا القنيطرة، أكدت أن أكثر من نصف مجموع أساتذة اللغة الفرنسية بالمؤسسات التعليمية الابتدائية بالمغرب لا يتقنون اللغة الفرنسية وكشفت نتائج دراسة جديدة أن مدرسي اللغة الفرنسية في التعليم الابتدائي  بالمغرب حصلوا على نقط أقل من المعدل في تخصصهم، هي41 نقطة من 100 - 4,1 على 10- .
 أما بالنسبة لمستوى المعلمين الذين شملتهم الدراسة على المستوى البيداغوجي يبقى ضعيفا، إذ حصلوا على نقطة 34 من أصل 100 - 3,4 على 10-  فيما يخص الجانب البيداغوجي.
وبالمقابل أكدت الدراسة أن مستوى المدرسين يبقى لا بأس به على مستوى اللغة العربية، إذ حصلوا على 55  نقطة من أصل 100 - 5,5 على 10 - ، بينما حصلوا على نقطة، وصفت بالجيدة، في الرياضيات بلغت 84 من أصل 100 - 8,4 على 10 - .
الدراسة بينت الفرق في جودة التكوين في المدارس العمومية مقارنة مع المدارس الخصوصية، إذ  وجدت أن مدة التكوين  في المدارس العمومية، أقل بنسبة 27 في المائة، مقارنة مع المدارس الخاصة. الدراسة أبرزت أن الوقت الأصلي للتعليم في المدارس العمومية متأثر بغياب المعلمين، وبتأخرهم عن مواعيد الحصص الدراسية، خاصة في المجال القروي، موضحة أن نسبة غياب المعلمين غير المبرر بلغت 6 في المائة.

كما  أوضحت أن  36 في المائة من تلاميذ المدارس العمومية، لا يتوفرون على الحد الأدنى من الوسائل البيداغوجية للتعليم، كما أن 58 في المائة من المدارس الابتدائية العمومية لا تتوفر على الحد الأدنى من البنيات التحتية، خاصة على مستوى النظافة والإنارة.

ملفات أخرى


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-