شارك الموضوع مع أصدقائك



يعاني الأستاذ نور الدين توريرت أستاذ مادة التربية الإسلامية بثانوية إدريس الأول الإعدادية بمديرية النواصر بجهة الدار البيضاء سطات من إتهامات تم توجيهها إليه على مدى السنتين الأخيرتين من طرف الإدارة التربوية بنفس المؤسسة التعليمية تنوعت بين إتهامه بنشر مبادئ التشيع لدي المتعلمين و توجيه تقرير للمديرية الإقليمية للوزارة بالنواصر نتج عنه بحث منجز من طرف مفتش المادة بتاريخ 28 مارس 2016 ليفاجأ بعد ذلك بإتهام آخر متعلق بالتحرش بتلميذات و إنجاز بحث آخر دون أن تظهر نتائج البحثين المنجزين من طرف المديرية الإقليمية رغم إصرار الأستاذ المعني على كشف هذه النتائج و ترتيب المسؤوليات بحالة تبوث هذه الإتهامات أو إتخاذ إجراءات بحق الإدارة بحالة براءته
من جهة أخرى يؤكد الأستاذ حسب نسخ من المراسلات متوصل بها أنه لم يتوصل لحدود الساعة بأي رد سواءا من المديرية الإقليمية للنواصر أو الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة الدار البيضاء سطات رغم تدخلات نقابية بالموضوع مع إستمرار إستهدافه داخل مؤسسته التعليمية و تعرضه لإقتطاعات من الأجرة و إستثنائه من إجتماعات مجالس المؤسسة و تهديدات بعرضه على المجلس التأذيبي حسب تعبيره و مضمون مراسلات التظلم و امام هذا الوضع فقد طالب الأستاذ المعني بتدخل عاجل لوزارة التربية الوطنية لرفع الضرر عنه
يتبع
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-