شارك الموضوع مع أصدقائك



نص بيان بدون تصرف - يعيش أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي للغة الأمازيغية منذ موسمين دراسيين كاملين وضعية قانونية شاذة، تجابهها الوزارة الوصية بالصمت والتجاهل والتسويف. فبعد حصولهم على شهادة الماستر في اللغة والثقافة الأمازيغيتين، واجتيازهم بنجاح، بصفتهم أساتذة للتعليم الابتدائي من الدرجة الثانية، مباراة الترقية بناء على الشهادات الجامعية في تخصص اللغة الأمازيغية وتغييرهم الإطار إلى أساتذة للتعليم الثانوي التأهيلي من الدرجة الأولى. وجد هؤلاء أنفسهم منذ 2015 أمام وضعية غريبة، يحتفظ بهم المسؤولون في ظلها وفي غياب أية تسوية قانونية بالسلك الابتدائي.
وعوض تسوية وضعيتهم الإدارية بتعيينهم بالسلك الثانوي التأهيلي بصفتهم أساتذة للغة الأمازيغية، أو إلحاقهم بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في ظل الخصاص الذي تعرفه في الأطر المختصة في اللغة والثقافة الأمازيغيتين، يطالب المعنيون من قبل ممثلي الوزارة بعدد من الأقاليم بإبداء الرغبة في تدريس مواد لم يتلقوا فيها أي تكوين كشرط لإلحاقهم بالسلك الثانوي التأهيلي.
بناء على ما ذكر، فإ، الجامعة الحرة للتعليم تدعم نضالات أساتذة اللغة الأمازيغية بالتعليم الثانوي التأهيلي ما يلي:
-استنكار التراجعات الخطيرة التي يعرفها تدريس اللغة الأمازيغية.
-استنكار تعاطي المسؤولين عن قطاع التعليم مع أوضاع ومطالب أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي للغة الأمازيغية.
-مطالبة وزير التربية الوطنية بالتسوية العاجلة لوضعية هذه الفئة بالتعيين في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لإرساء تنزيل مقتضيات دسترة اللغة والثقافة الأمازيغية.
-خوض أساتذة اللغة الأمازيغية بالتعليم الثانوي التأهيلي لإضراب إنذاري مع التوقف عن العمل لمدة 48 ساعة يومي 14 و15 ماي 2018، مصحوبا بوقفة أمام المقر الرئيسي لوزارة التربية الوطنية بالرباط يوم الاثنين 14 ماي 2018 لمدة ساعتين من 10:00 إلى 12:00 صباحا.
-مناشدة كل الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية لدعم المطالب العادلة لأساتذة اللغة والثقافة الأمازيغية من  أجل تفعيل دسترة اللغة الأمازيغية.
عن المكتب التنفيذي

مراسلة - ذ الطيب أمكرود



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-