شارك الموضوع مع أصدقائك



في اطار سعي المديرية الاقليمية باكادير اداوتنان لادخال دينامية متجددة للحوار والتواصل المنتظم مع مختلف الفاعلين والشركاء في اتجاه تنزيل مختلف مخططاتها التربوية الهادفة،  وعملا على خلق قناعة راسخة لدى امهات واباء واولياء تلميذات وتلاميذ م.م. سوق السبت وم.م. سيدي سعيد اوحماد التابعتين للجماعة القروية تغازوت بأهمية مشروع تجميع  وحدات مدرسية متناثرة  في افق توطين مدرسة جماعاتية بالمنطقة، وحرصا منها على الاستفاذة من التجارب الناجحة والممارسات الجيدة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، قام وفد مكون من اطر المديرية الاقليمية ومديري المؤسستين وممثلي مجلس عمالة اكادير اداوتنان وجماعة تغازوت وعينة من امهات واباء واولياء التلاميذ بزيارة ميدانية الى اقليم تزنيت يوم الثلاثاء 8 ماي2018 حيث عاين نموذجين تربويين للمدارس الجماعاتية وهما  رسموكة واربعاء الساحل، وتفقد مختلف مرافقهما، واطلع  على تجارب النسيج الجمعوي حول مبادرات التنمية القروية في تدبير ورعاية واحداث المدارس الجماعاتية، فضلا عن الاستماع الى شروحات وافادات وعروض  من لدن اطر مديرية تزنيت ومتدخلين آخرين أجمعوا جميعهم  على ان هذة التجربة اضحت خيارا ملائما لمعالجة معيقات واكراهات خدمات التعبيم بالوسط القروي.



وقد وقف المشاركون  خلال هذه الزيارة على توفر شروط نجاح العملية التعليمية في المدرسة الجماعاتية  من تحسين ظروف تمدرس التلاميذ  وتعزيز المستوى الدراسي ومحاربة الهدر المدرسي وانشطة موازية وخدمات اخرى:  ماء وكهرباء وانترنيت ونقل و..، اما بخصوص مصير  الوحدات المدرسية المغلقة نتيجة التجميع او احداث مدرسة جماعاتية، فقد تم تشغيلها في عدة مجالات وانشطة تربوية وتنموية متنوعة كالتعليم الاولي ومحاربة الامية، والتربية غير النظامية وتاهيل المراة المغربية.



وفي الختام، خلفت هذه الزيارة  صدى طيبا ورغبة اكيدة في  الالتفاف حول مشروع المديرية الاقليمية الذي يتغيأ تعميق التواصل الفعال والتعبئة الجماعية  لكل المعنيين من الساكنة وجمعيات المجتمع المدني وجماعة قروية ومجلس العمالة لضمان انخراطهم ومساهمتهم في مبادرات تجويد العمل التربوي خصوصا  بالوسط القروي وتخويلةده التمييز الايجابي انسجاما مع مقتضيات  رافعات الرؤية الاستراتيجية للاصلاح 2015/2039، ولا يجب ان تبقى التعبئة حول المدرسة المغربية  مجرد خطاب عام... املنا ان تتحقق الرؤية...

مراسلة - ذ الحسين أبو الوقار


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-