شارك الموضوع مع أصدقائك

رئيس الحكومة


قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني "إن المغرب في حاجة إلى 18 ألف أستاذ لتدريس اللغة الأمازيغية ابتداء من الموسم الدراسي المقبل".
العثماني، الذي كان يتحدث في الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة بمجلس المستشارين، أوضح أن حكومته تسعى لتعميم تدريس الأمازيغية رغم كلفته المادية والبشرية، مشيرا إلا أن ذلك واجب وطني ودستوري.
ولفت العثماني إلى أن عددا من الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و المديريات الإقليمية و امام نقص الموارد البشرية تعتمد تكليف أساتذة اللغة الأمازيغية بتدريس مواد أخرى، وهو ما يجب أن ينتهي، وقال "نريد تطوير تدريس الأمازيغية، ولذلك لن نسمح بتكليف أساتذتها بتدريس مواد أخرى، هذا الأمر انتهى".
من جهة أخرى تم توجيه عدة إنتقادات لرئيس الحكومة من عدد من الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين خلال مساءلته الشهرية يوم التلاثاء 19 يونيو 2018 تتهم الحكومة بالردة بعد مكاسب كثيرة تجلت بعدد المؤسسات التعليمية التي تلقن بها اللغة الأمازيغية و تكوين عدد مهم من أساتذة هذه اللغة و التي عرفت تراجعا بعد الحكومتين الأولى و الثانية بعد سنة 2011 بالإضافة إلى تهميش دور المعهد الملكي للغة الأمازيغية و الذي لعب دورا مهما قبل هذا التاريخ ساهم بتنزيل مضامين الخطب الملكية السامية بشأن الموضوع
أمال بوعزيز
تربية ماروك – تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-