شارك الموضوع مع أصدقائك



نص البلاغ - تلقت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ببالغ الأسى والحزن يوم الثلاثاء 19 يونيو الجاري، نبأ وفاة المرحوم التلميذ (ي.ل) والذي يدرس قيد حياته بالسنة الثالثة ثانوي إعدادي بالثانوية الإعدادية أبي بكر القادري التابعة للمديرية الإقليمية لقلعة السراغنة.
 وتجدر الإشارة أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي والمديرية الإقليمية لقلعة السراغنة، قد اتخذتا جميع الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل، كما تم تقديم الدعم النفسي لتلاميذ هذه المؤسسة التعليمية.
  وإذ يتقدم السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الفقيد وأسرة التربية والتكوين وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وكافة التلميذات والتلاميذ بالمؤسسات التعليمية، فإن الوزارة تدعو إلى مواصلة انخراط الأسرة والمجتمع في التنشئة الاجتماعية وتنمية قيم المواطنة والسلوك المدني من أجل التصدي لكافة أشكال العنف والسلوكات اللاتربوية بالوسط المدرسي.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-