شارك الموضوع مع أصدقائك


إشتكى عدد كبير من الأطر التربوية من مديريات مختلفة من حذف طلبات مشاركتهم بالحركة الانتقالية التعليمية برسم سنة 2019 و خاصة أطر الأكاديميات الجهوية حيث تبرر مصالح الموارد البشرية بالمديريات الإقليمية بالمكلفة بالمصادقة على الطلبات بإجتهادات دون سند قانوني إلغاء هذه الطلبات بإختيار المترشحين بإحدى المناصب المطلوبة مناصبهم الأصلية حيث يؤكد هؤلاء المتضررين أن مصالح هذه المديريات منحتهم مجرد تكليفات بهذه المناصب و هو الشيء الذي يعني حسب القوانين الجاري بها العمل إسناد هذه المناصب إلى نهاية الموسم الدراسي فقط و أنهم قد ضمنوا هذه المناصب بطلبات مشاركتهم رغبة منهم بالإحتفاظ بها للموسم الدراسي المقبل و هو الشيء المعمول به أساسا فيما مضى خلال تنظيم الحركات الإنتقالية التعليمية برسم السنوات السابقة و أن مصالح هذه المديريات المعنية لم تقدم أي توضيح قبلي يمنع هذا الإختيار بالإضافة إلى أن البوابة الإلكترونية للحركات الإنتقالية  لا تمنع ذلك أوتوماتيكيا مما يفرض عدة تساؤلات حول السند القانوني لإلغاء هذه الطلبات و منع عدد كبير من الأساتذة من حقهم بالانتقال و مطالبين من المصالح المركزية المختصة بوزارة التربية الوطنية  التدخل لرفع الضرر عنهم

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-