شارك الموضوع مع أصدقائك



عقدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة يوم الخميس 06 دجنبر 2018 بقاعة الاجتماعات الكبرى بحي الرياض، الدورة الثانية لمجلسها الإداري برسم سنة 2018 برئاسة السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي. 
استهلت أشغال هذه الدورة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ليتقدم السيد الوزير بكلمة تأطيرية استعرض فيها المستجدات التي يعرفها الوسط التربوي، والتي تؤطرها التوجيهات الملكية السامية الواردة في خطابي ذكرى عيد العرش المجيد وذكرى 20 غشت الماضيتين، وحصيلة الأوراش المفتوحة ذات الأولوية برسم المرحلة الراهنة، والتي حث الجميع على تملكها، وعلى ترسيخ الآليات العملية للإسراع بإنجازها وفق حكامة ناجعة، تقوم أساسا على المقاربة التشاركية والتدبير بالنتائج، وترسيخ ثقافة المسؤولية.
عقب ذلك تمت تلاوة تقارير اللجان الدائمة المنبثقة عن المجلس الإداري، والمصادقة عليها.



 إثر ذلك قدم السيد محمد أضرضور، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة عرضا مفصلا ومعززا بالمعطيات وبالمؤشرات الإحصائية لحصيلة الموسم الدراسي 2018/2017، ولمشروعي الميزانية وبرنامج عمل الأكاديمية برسم سنة 2019.
 ثم فسح المجال للمناقشة التي توجت بمصادقة المجلس بالإجماع على حصيلة 2018، وعلى برنامج العمل المميز لسنة 2019.
وتميز برنامج هذه الدورة أيضا بالتوقيع على خمس اتفاقيات شراكة واعدة:
ثلاث منها تخص تطوير التعليم الأولي (تأهيل وتجهيز الحجرات الدراسية، وتكوين المربيات ...)، واتفاقية لتمكين أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين من المدرسين من الاستفادة من خدمات التعاضدية العامة للتربية الوطنية، واتفاقية حول مشروع "المؤسسات المحتضنة" تدعم من خلاله المؤسسات الخصوصية المؤسسات العمومية ماديا ومعنويا.
واختتمت أشغال المجلس الإداري بقراءة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
جهة الرباط سلا القنيطرة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-