شارك الموضوع مع أصدقائك



تطبيقا لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015-2030، وخاصة المشروع رقم09 الخاص بالارتقاء بالعمل التربوي بالمؤسسات التعليمية، وانسجاما مع اهداف البرنامج السنوي الاقليمي الخاص بنشر ثقافة التربية على القيم وترسيخ السلوك المدني، واعتبارا لأهمية المسرح في تنمية مهارات التلميذات والتلاميذ ودعم انشطة الابداع والتفتح... نظمت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسيدي سليمان بشراكة مع الشبكة الامازيغية من اجل المواطنة فرع سيدي سليمان يوم السبت 22دجنبر2018 بمركز التكوينات القدس بسيدي سليمان، دورة تكوينية لاستثمار المسرح في التربية على السلوك المدني.

وقد تميزت هذه الدورة بحضور رئيس مصلحة الشؤون التربوية السيد حسن سجيد والسيد طارق هربوز رئيس الشبكة الامازيغية من اجل المواطنة والسيدة فاطمة خياري رئيسة مكتب الانشطة بالمديرية الاقليمية.


فبعد الكلمة الافتتاحية تم عرض برنامج الدورة الذي سيستمر ايام 22 و29دجنبر و05و 09يناير2019 حسب البرنامج التالي:

السبت 22 دجنبر 2018: الورشة الاولى: الوعي المسرحي بالمهام التربوية للمدرس في ضوء التربية على القيم.

السبت 29 دجنبر 2018: الورشة الثانية: استثمار الالعاب الدرامية من اجل الارتقاء بالكفايات التواصلية للمتعلم والارتقاء بسلوكه المدني.

السبت 05 يناير2019: الورشة الثالثة: تقنيات العمل المسرحي.

الاربعاء 09 يناير 2019: اختتام الدورة.

بعد الاطلاع على البرنامج استهل مؤطر الدورة الاستاذ عبد الله المطيع ورشته الاولى بالتأكيد على اهمية المسرح في اكساب المدرس اليات اضافية للوعي بمهمته الجديدة بوصفه القائم الفعلي على تنشيط التعلمات في الفصل وفي الانشطة الموازية من خلال العناصر التالية :

-
المقاربة بين مهمة المدرس والممثل باعتباره دورا ينزاح عن اليومي والاعتيادي.
-
الكشف عن البعد اللفظي وغير اللفظي من العلاقة التربوية.
-
التحليل الدراماتورجي للسلوكات اللامدنية وعلاقتها بتمثل المدرس لذاته وتمثل المتعلمين له.
-
الاستثمار الواعي لأجهزة المدرس والتدبير الواعي لجسده وصوته وصمته وحركته وايمائه.
-
حيلة المدرس وتعلم كيفية التدبير الناجع للفضاء والزمن
-
وقد لاقت هذه الورشة استحسان الحضور الذين انخرطوا في المشروع معبرين عن ارتياحهم والتزامهم لحضور الورشات المقبلة المبرمجة في الدورة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-