شارك الموضوع مع أصدقائك


راسل السيد عبد الرزاق الإدريسي بإسم المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية في شأن ما يتعرض له أعضاء وعضوات المكتب الجهوي بجهة بني ملال خنيفرة من تضييق مُمنهج منذ قدوم مدير الأكاديمية الحالي حسب تعبير الرسالة - الصورة أسفله -  بالإضافة لإغلاق باب الحوار و أضافت نفس الرسالة أنه بتاريخ الخميس 24 يناير 2019 تم تحديد موعد الحوار مع الجامعة، الساعة 11 صباحا باتفاق معه حيث دخل في الموعد للأكاديمية 6 مسؤولين نقابيين جهويين من الجامعة الوطنية للتعليم أعضاء لجنة الحوار وتم احتجازهم طيلة اليوم بدون ماء ولا أكل ولا دواء (من الساعة 11 صباحا إلى حوالي س 18) مما إضطرهم إلى الدخول في إضراب عن الطعام إحتجاجا على العبث والاستهتار بالمسؤولية حسب تعبير الرسالة

و من جهة أخرى طالب عبد الرزاق الإدريسي من المسؤول الأول على القطاع بضرورة حماية الحريات النقابية داخله؛ والسهر على تطبيق المذكرات الوزارية ذات الصلة بالعلاقة مع النقابات؛ وتنفيذ المخرجات كما دعاه إلى ضرورة التدخل العاجل لوضع حد للتوتر الصادر عن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ببني ملال خنيفرة اتجاه الجامعة الوطنية للتعليم بالجهة 



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-