شارك الموضوع مع أصدقائك

يستعد الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي (الكنوبس) لاتخاذ قرار برفع الاشتراكات بالنسبة للمستفيدين من خدماته، الذين يتجاوز عددهم 3 ملايين شخص، و ذلك لحل مشكلة الأزمة المالية الحادة التي تهدد توازنات الصندوق و تنذر بتوقف خدماته، و المتمثلة في:
-
موارد الصندوق أصبحت أقل من نفقاته، و بلغت الاشتراكات في الصندوق سنة 2018 ما مجموعه 4,94 مليار درهم، مقابل نفقات وصلت إلى 5,09 مليار درهم
-
فقد الصندوق مبلغ 1,7 مليار درهم بسبب المغادرة الطوعية في عهد حكومة جطو
-
انتقل معدل تغطية النشيطين لأصحاب المعاشات من 3,81 سنة 2006 إلى 1,82 سنة 2017 نتيجة محدودية التوظيف و شيخوخة الساكنة
-
سجل الصندوق ضغطا ماليا إضافيا للسنة الثانية على التوالي بقيمة 40 مليون درهم سنة 2017 بسبب استقبال مستخدمي المكتب الوطني للسكك الحديدية، الذي يعرف ارتفاع أصحاب المعاشات المصابين بأمراض مزمنة 
-
انتقل عدد المصابين بأمراض مزمنة من 55 ألف سنة 2006 ، و كانت نفقاتهم لا تتعدى حينها 800 مليون درهم، إلى أزيد من 180 ألف سنة 2018 و بلغت مصاريف الصندوق عليهم 2,5 مليار درهم، و هو ما يشكل 49 % من نفقات الصندوق.

عن أخبار اليوم

مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. وماذا عن الخدمات التي يقدمها هذا الصندوق للمنخرطين؟هل ستوازي الرفع في مقدار الاشتراكات ام لا؟

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-