شارك الموضوع مع أصدقائك

سعيد أمزازي


بعد لقاء تشاروي سابق للسيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية بمجموعة من تمثيليات الجمعيات الفاعلة في مجال الإعاقة و التي أشادت بشدة بمجهودات الوزارة لتقوية تدابيرها الخاصة بالتربية الدامجة و هو اللقاء الذي عرف توافقا بالرؤى و تأكيد السيد الوزير على الدور المحوري لهذه الجمعيات بصفتها قوة إقتراحية مهمة و شريك أساسي للوزارة لتحقيق أهداف الإصلاح و توضيح القضايا التي تخص التربية الدامجة بعد تفاعل سابق للوزارة تم تتويجه بتكييف الإمتحانات الإشهادية مع متطلبات هذه الفئة من المتعلمين ضمانا لتكافؤ الفرص و هو اللقاء الذي عرف تفعيلا للجن الموضوعاتية المرتبطة بتتبع أجرأة الترتيبات التيسيرية التي تهم الترخيص للمرافق و التجهيزات في الأقسام الخاصة بالتربية الدامجة

من جهة أخرى و تفعيلا لهذه التوصيات التي ختمت اللقاء التشاوري للسيد الوزير بتمثيليات الجمعيات الفاعلة في مجال الإعاقة أكد السيد سعيد امزازي خلال لقاء تنسيقي يوم الخميس 21 فبراير 2019 بمدراء الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و بحضور السيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية و السيدين المفتشين العامين و مدراء مركزيين على تفعيلها و تقاسم البرامج و المشاريع التي تم الإلتزام ببلورتها بأفق تعميمها بجميع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و منها مجال تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بعد اجتماع تنسيقي سابق لوزير التربية الوطنية يوم التلاثاء 19 فبراير 2019 تم تخصيصه بالكامل للتداول حول وضع برنامج وطني لتمدرس الأطفال في وضعية إعاقة تأمينا لحق هذه الفئة بولوج التربية و التكوين بإعتبارها رافعة أساسية في تحقيق مدرسة الإنصاف و تكافؤ الفرص الذي يعتبر هدف مجتمعيا

أمال بوعزيز
تربية ماروك – تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-