شارك الموضوع مع أصدقائك


إعتبر السيد مصطفى الخلفي الناطق الرسمي بإسم الحكومة عقب إجتماع المجلس الحكومي ليوم الخميس 28 فبراير 2019 أن قرار التوظيف بالاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين قرار إستراتيجي يدخل ضمن تنزيل الجهوية و إعطاء صلاحيات أكثر للأكاديميات و تمكينها من الموارد البشرية الكافية

من جهة أخرى لم ينفي السيد مصطفى الخلفي إجتماع لجنة حكومية برئاسة رئيس الحكومة لتدارس ملف الأساتذة أطر الأكاديميات معتبرا الأمر عاديا و مؤكدا انه سيتم قريبا و بصفة رسمية تعديل النظام الأساسي لأطر الأكاديميات بما يراعي حفظ كرامة هذه الفئة من الأساتذة و ضمان مماثلة وضعيتها بوضعيات باقي موظفي الدولة و أضاف أن هذه التعديلات ستتجاوز إشكالات سابقة متعلقة بشكايات الأساتذة أطر الأكاديميات من بنوذ كبند فسخ العقد  و بحق مشاركة هذه الفئة بمباريات و إمتحانات مهنية كمباراة ولوج مركز تكوين المفتشين كباقي الموظفين مؤكدا بنفس الآن أن الحكومة ستظل منفتحة على مطالب الأساتذة أطر الأكاديميات لكن داخل النظام الأساسي المذكور بإعتباره يندرج ضمن قرار إستراتيجي بتنزيل الجهوية

و أكد السيد مصطفى الخلفي الناطق الرسمي بإسم الحكومة ان السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية سبق أن أكد على موضوع ترسيم الأساتذة مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و أن هذه الاخيرة ستنظم قريبا جدا إمتحانات التأهيل المهني المفضي للترسيم و أن هذا الامر سيعتبر قطيعة مع وضعية التعاقد و أن هؤلاء الاساتذة سيتمتعون بنفس الحقوق و الوضعية الإعتبارية كباقي الموظفين

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة
مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-