شارك الموضوع مع أصدقائك



افتتح السيد المدير الإقليمي مرفوقا بالسيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية  التوجيه والسيد مفتش اللغة الإنجليزية  يوم السبت 16 مارس 2019  النسخة الأولى من المسابقة الإقليمية السنوية للتهجئة والإملاء باللغة الإنجليزية بالقاعة الكبرى بثانوية بئر انزران التأهلية،  بمشاركة عدد من الثانويات التأهيلية والإعدادية المتواجدة بإقليم الفقيه بن صالح.
وقد أشرف على تنظيم المسابقة الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وتنسيق تام مع مفتش مادة اللغة الإنجليزية.
انطلقت أشغال المسابقة على الساعة الثامنة والنصف بعد حضور اللجنة التنظيمية ووضع آخر اللمسات على الفضاء.
وقد شاركت هذه السنة سبع مؤسسات عمومية وخصوصية على مستوى الثانوي التأهيلي هي: الموحدين، الفارابي، بئر أنزران، التغناري، مؤسسة ابن حزم، م.م الأمم، ومؤسسة La Fontaine. أما على مستوى الثانوي الإعدادي فقد شاركت 13 مؤسسة عمومية وخصوصية هي: ابن خلدون، أولاد علي منصور، عثمان بن عفان، منصور الذهبي، المغارير، عمر بن الخطاب، التغناري، عبد المالك السعدي، مؤسسة La Fontaine، م.م الأمم، مؤسسة ابن حزم، مؤسسة اقرأ منار، مؤسسة جيل الهناء.
 افتتحت المسابقة بآيات بينات من الذكر الحكيم لتتلوها تحية العلم الوطني، وقد نشط المسابقة الكاتب العام للفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية السيد محمد صابر، إذ رحب بالحضور مؤطرين وتلاميذ وآباء وأمهات، كما شكر كل الذين ساهموا في إنجاح المسابقة من قريب أو بعيد خصوصا جمعية الآباء بثانوية بئر أنزران التأهيلية.  ليأخذ السيد المفتش الكلمة بعد ذلك مهنئا التلاميذ الذين تأهلوا للمشاركة في المسابقة الإقليمية مذكرا ببعض القوانين التنظيمية التي يجب على المتنافسين استحضارها والتقيد بها. كما شكر في كلمة خاصة اللجنة التنظيمية التي عملت بلا توقف من أجل إنجاح هذه النسخة السنوية من المسابقة، كما شكر السيد المدير الإقليمي على التعاون الجاد من أجل إنجاح مثل هذه الأنشطة التي تصب في اهتمامات التلاميذ. وختم السيد المفتش كلمته بشكر السيد رئيس الفرع الإقليمي للجمعية السيد عبد الكريم هياب.
أما السيد المدير الإقليمي فقد استهل كلمته بتشجيع التلميذات والتلاميذ المشاركين، كما حتهم على تعلم اللغات أكثر سيما اللغة الإنجليزية، إذ بين للتلاميذ أهمية تعلم اللغات وأن من له لغة واحدة لا فرق بينه وبين الأمي. وقد حت السيد المدير الإقليمي التلاميذ على المشاركة في القادم من أنشطة الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية مثل: دروس الدعم في شهر أبريل، حفل للمدرسة مواهب، وأيضا المخيم اللغوي الصيفي. وقد شكر السيد المدير الإقليمي بدوره اللجنة التنظيمية على تضحياتهم من أجل توفير فرص للتلاميذ لصقل مواهبهم وطاقاتهم. وقبل أن يغادر السيد المدير الإقليمي، استلم هدية بسيطة من الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية عرفانا لما قدمه للفرع الإقليمي ليشتغل في أحسن الظروف.



ومباشرة بعد ذلك انطلقت أولى المسابقات على صعيد الفرق الممثلة لمختلف الثانويات الإعدادية، حيث أسفرت في هذا الصنف عن النتائج الآتية:
الرتبة الأولى: ثانوية عثمان بن عفان الإعدادية، بتأطير السيد خليفة الدريوش.
الرتبة الثانية: مؤسسة ابن حزم الخاصة، بتأطير السيدة خدوج الذهبي.
الرتبة الثالثة: مجموعة مدارس الأمم، بتأطير السيد مصطفى تيشوة.
لتتبارى بعد ذلك مختلف الفرق الممثلة للثانويات التأهيلية. إذ أسفرت هذه المرحلة عن النتائج التالية:
الرتبة الأولى: مؤسسة La Fontaine الخاصة، بتأطير السيد هشام أيت واعراب.
الرتبة الثانية: ثانوية بئر أنزران التأهيلية، بتأطير السيد مصطفى تيشوة.
الرتبة الثالثة: ثانوية التغناري التأهيلية، بتأطير السيد يونس اللوزي.
وقبل المرور للمنافسة الفردية انصرف الحضور، مؤطرين وتلاميذ لحفل شاي أقامه مدير ثانوية بئر انزران إحتفاء بضيوفه من التلاميذ والمدرسين. كما تم إفساح المجال لتلاميذ ثانوية التغناري ومؤطرهم بنادي الموسيقى السيد محمد أمين مبليح لتهييئ الفضاء للموسيقى. إذ أتحفوا مسامع الحضور بأغنيتين جماعيتين الأولى لفرقة "بينك فلويد" والثانية لفرقة "كرانبيريز".
ليفسح المجال للتنافس بين التلاميذ وهذه المرة على الصعيد الفردي حيث تبارى للفوز بإحدى الجوائز الثلاثة الأولى 21 تلميذة وتلميذ عن سبع مؤسسات ثانوية تأهيلية عمومية وخصوصية. فبعد صراع دام لساعة وأكثر من 20 جولة ابتسم الحظ للمتنافسين الآتية أسماؤهم:
الجائزة الأولى: ميسون وكريم، عن مؤسسة La Fontaine الخاصة، وهذه المرتبة تجعل التلميذة ميسون بطلة الإقليم في التهجئة لسنة 2019. وقد أطرها السيد هشام أيت واعراب.
الجائزة الثانية: أنس ربيع، عن ثانوية بئر أنزران التأهيلية، بتأطير السيد مصطفى تيشوة.
الجائزة الثالثة: أسامة المكاوي عن ثانوية التغناري التأهيلية، بتأطير السيد محمد أمين مبليح.
وفي الأخير ذكر منشط المسابقة والكاتب العام للفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية السيد محمد صابر الفائزين بالمسابقة على صعيد فرق الثانوي الإعدادي وفرق الثانوي التأهيلي والفائزين الثلاث بالمسابقة الفردية أن عليهم الاستعداد لتمثيل المديرية بمسابقة تحدي التهجئة السنوية ل2019، وذاك يوم السبت 30 مارس 2019



وبذلك يسدل الستار على النسخة الأولى للمسابقة السنوية الإقليمية للتهجئة والإملاء بالفقيه بن صالح والتي عرفت نجاحا على كافة الأصعدة. وقد تم تسليم شواهد المشاركة لكافة التلاميذ والتلميذات المشاركين والمشاركات ومرافقيهم من المدرسين والمدرسات، كما تم تسليم شواهد تقديرية للجنة التحكيم التي ترأسها السيد مفتش مادة اللغة الإنجليزية. ليأخذ الحضور صور جماعية وفردية تخليدا لهذا العرس التلاميذي، وتنتهي أشغال المسابقة على الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال.
م أوحمي 
تقرير 
*عبد الكريم هياب رئيس الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية بالفقيه بن صالح.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-