شارك الموضوع مع أصدقائك

إصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية


أكد السيد محمد بنعبد القادر بأول تصريح صحفي له بعد قرار بدء مشاورات مراجعة النظام العام للوظيفة العمومية يوم 3 أبريل القادم أن هذا الإصلاح أصبح ضرورة ملحة و أنه سيمس مقتضيات و مفاهيم و آليات تدبير الموارد البشرية للدولة مؤكدا في نفس الآن أن هذا الإصلاح يكتسي أهمية قصوى و مؤطر بخطب ملكية سامية و بنص الدستور و إلتزامات الدولة المغربية و له تأتير على الإدارة و المرفق العام و في عمل الموارد البشرية
و أضاف السيد الوزير أن المشاورات حول مراجعة منظومة الوظيفة العمومية سيتم خارج المجلس الحكومي يوم 3 أبريل القادم لتعميق النقاش و تقديم الرؤية الإستراتيجية  و الخطوط العريضة للإصلاح مؤكدا أيضا أن هذا الإصلاح و بالاتفاق مع المركزيات النقابية بعد 5 جولات للجنة الحوار الاجتماعي المختصة بإصلاح الوظيفة العمومية تم الاتفاق مع الشركاء الإجتماعيين على تبني 4 مبادئ للإصلاح

- مراجعة شاملة – إصلاح شمولي
حيث أن هذا الإصلاح لن يتم عبر تعديلات جزئية ببنود النظام الحالي حيث سبق للسيد مدير الوظيفة العمومية بوزارة إصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية أن هذا الإصلاح سيكون إنتقالات من نظام لتدبير المسارات إلى نظام متقدم يعتمد تدبير الكفاءات حيث يصبح إمكان الموظف تولي مهام إنطلاقا من كفاءته و ليس بأقدميته

- التدرج بالإصلاح
أن هذا الإصلاح إستراتيجي و يتطلب مراحل إنتقالية بتنزيل الإصلاح

- إصلاح بمقاربة تشاركية
حيث أكد السيد محمد بنعبد القادر الوزير المكلف بإصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية أن هذا الإصلاح سيتم مع الموظفين و من أجل الموظفين و بالتشاور مع ممثليهم من نقابات و جمعيات و منظمات و هيئات مهنية ممثلة للموظفين
- إصلاح إستشرافي
أكد السيد الوزير أن الأمر متعلق بإصلاح من أجل المستقبل مع تعزيز و دعم مكتسبات الموظفين مع إعتماد مزيد من آليات التحفيز و الحماية و الحركية بالترقية

محمد الصحيبي
تربية ماروك – تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-