شارك الموضوع مع أصدقائك



رغم الدعم المعلن من طرف النقابات التعليمية لملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية المطالبين بالادماج بسلك الوظيفة العمومية بدل التوظيف بالاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين فإن هذا الدعم عرف غيابا كليا لأي تواصل مباشر بين هذه النقابات و تمثيلية الأساتذة أطر الأكاديميات كما حدث بحالات مماثلة سابقة كملف الأساتذة المتدربين حيث تدخلت النقابات و عرضت وساطتها بين الأساتذة المتضررين و الحكومة توج بتوقيع محضر إتفاق مشترك تم بموجبه طي الملف كاملا
 و رغم أن دور الوساطة من الأدوار الأساسية للنقابات التعليمية بين الموظف المتضرر و الإدارة و رغم إشارات وزير التربية الوطنية العديدة لقبوله بحوار مؤسساتي بين الوزارة و النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية كوسيط و بحضور تمثيلية محددة للأساتذة أطر الأكاديميات فإن النقابات لم تقم بأية خطوة للتواصل لتحقيق هذه الوساطة التي من شأنها رفع الاحتقان و عودة السير العادي لخدمات المؤسسات التعليمية بمجموع التراب الوطني

ولعل عطلة الفترة البينية القادمة تعتبر مناسبة مهمة لتدارك الوقت الضائع و تحرك النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية لتفعيل هذا التواصل و التأطير لحركة إحتجاجات الأساتذة أطر الاكاديميات تمهيدا لتحقيق هذا الحوار و البحث عن توافقات ترفع حالة الأزمة بقطاع التعليم تستحضر ترسيخ الحقوق و إستحضار مصلحة التلميذات و التلاميذ

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-