شارك الموضوع مع أصدقائك



  احتضنت الثانوية الإعدادية سيدي بومدين بصفرو  يومه الجمعة  22  مارس 2019 ، حفلا تربويا وفنيا ،  نظم على شرف  نسائها بمناسبة  عيد الأم و اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة ، وعلى المتفوقات والمتوفقين من تلميذاتها وتلاميذها  ،  وعلى جميع المتوجين في مختلف التظاهرات الرياضية وكذا في مسابقة تجويد القرآن الكريم  ،  ونظم هذا النشاط التربوي والفني تحت شعار " الحياة المدرسية قيم وسلوك "  وجاء تنظيم  هذا الحفل تجسيدا وتنزيلا لمشروع المؤسسة وللمشروع المندمج رقم 9  من الرؤية الاستراتيجية و المتعلق بالارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعلمية ،  وتنفيذا  للمذكرات والمراسلات الصادرة عن الأكاديمية الجهوية والمديرية الإقليمية في موضوع تنشيط الحياة المدرسية من خلال تفعيل الأندية التربوية ، وتنزيلا لبرنامج العمل السنوي لهذه المؤسسة ومشروعها التربوي .
وتميز هذا الحفل بحضور المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بصفرو  مرفوقة برؤساء المصالح  وبعض رؤساء المكاتب بالمديرية الإقليمية ، والسيد ممثل المجلس الحضري لصفرو والسيد رئيس  جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والسيد المفتش في التوجيه التربوي وبعض رؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم إضافة إلى أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والسيدات والسادة الأطر الإدارية, وأطر التدريس بالمؤسسة.
      وقبل الانطلاق الرسمي لهذا الحفل قامت السيدة المديرة الإقليمية  بمعية الوفد المرافق لسيادتها بإعطاء سفارة الانطلاق لمقابلة في  كرة القدم المصغرة ،  و تشرفت ايضا بتدشين قاعة المختبر لمادتي العلوم 
الفيزيائية وعلوم الحياة والارض .



وفي اطار هذه الاحتفالات قامت السيدة المديرة الاقليمية بغرس بعض الاشجار تشجيعا منها للنادي البيئي .

كما اطلعت شخصيا على نتائج الاسدوس الاول رفقة الطاقم الاداري المرافق لها حيث استحسنت النتائج الدراسية المحصل عليها من قبل المتعلمات والمتعلمين منوهة بمجهودات الطاقمين الاداري والتربوي للمؤسسة متمنية مزيدا من العمل والاجتهاد للحصول على نتائج مشرفة في اخر الموسم الدراسي .
واطلعت أيضا على نادي الرسم وما انجزه التلاميذ السنة الأولى ثانوي إعدادي لوحات فنية .

إثر ذلك التحق الحضور بمكان الحفل التربوي والفني والذي انطلق بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ،  ليقف الجميع  لتحية العلم على نغمات النشيد الوطني ، عقب ذلك  افتتحت فقرات البرنامج  ، بكلمة النادي الثقافي والاجتماعي والرياضي ،  وبعد تقديم  قصيدة الترحاب ،   تناول  الكلمة السيد رئيس المؤسسة مرحبا بالحضور الكريم ، معبرا عن سعادته واعتزازه  بالنتائج الجيدة التي حصلت عليها مجموعة من تلميذات وتلاميذ هذه المؤسسة بفضل  مثابرتهم واجتهادهم وسلوكهم الحسن ، منوها  بكل  الإبداعات والإنتاجات الفنية الرائعة  . مشيدا بكل احترام وتقدير إلى كل من صنع هذا التفوق وعلى رأسهم السيدات والسادة الأساتذة روح العملية التعليمية  ، وكذا الآباء والأمهات المساهمين بالحظ الوافر في صناعة هذا التفوق بفضل مجهوداتهم وتضحياتهم  المتواصلة . مشيدا في الأخير بشرف اختيار السيدة المديرة كشخصية للسنة.
       إثر ذلك تعاقب على أخذ الكلمة كل من السيدة المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بصفرو وممثل المجلس الحضري لصفرو  ورئيس جمعية آباء  وأمهات وأولياء التلاميذ  متوجهين بالشكر  الجزيل  لكل من ساهم في تنظيم هذا الحفل المتميز  مؤكدين جميعا اعتزازهم  بهذه النخبة من التلميذات والتلاميذ المتميزين الذين أناروا فضاء مؤسستهم بنتائجهم الحسنة  وإبداعاتهم المتميزة بفضل مجهودات الأطر الإدارية والتربوية ، متمنيين أن تكون هذه الالتفاتة حافزا لهم ولباقي زملائهم لكي يسيروا على نفس منوال الاجتهاد والتفوق  والعطاء والفن والإبداع  ، ارتقاء بالمنظومة التربوية  وتحقيقا لنهضة المجتمع والوطن وتقدمه .
        كما تم تقديم أحر التهاني وأسمى المتمنيات وأبلغ عبارات الاحترام والتقدير للأستاذات والإداريات  العاملات بالمؤسسة  ومن خلالهن لكل النساء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة،  وبعد تقديم وأداء جد رائع  لأغاني باللغتين العربية والفرنسية    ، تم إلقاء قصائد زجلية وسكيتشات  وأغاني من طرف المشاركات والمشاركين من تلميذات وتلاميذ المؤسسة صبت جميعها في اتجاه الاعتراف بمكانة المرأة  وعطائها المتميز وتضحياتها وعلو كعبها ومساهمتها الفعالة  في جميع الميادين وخاصة في قطاع التربية والتكوين ،
       و قد تخلل هذا الحفل تقديم السيد المدير  تذكار للسيدة المديرة الإقليمية  كعربون للمحبة والتقدير والاحترام المتبادل وما تقدموه لهذه المؤسسة من دعم متواصل للنهوض بكل مناحي الحياة المدرسية بها  وكذا بمناسبة اختيارها كشخصية السنة ـ  كما تم تسليم عدة جوائز تشجيعية رمزية  وشواهد تقديرية للمتفوقات والمتفوقين والمتوجين والمتوجات من تلميذات وتلاميذ هذه المؤسسة  ، تقديرا لمجهوداتهم التي توجت بحصولهم على معدلات جيدة خلال الأسدوس الأول من الموسم الدراسي الحالي : 2018/2019 ،  وبتفوقهم في مختلف المسابقات والمنافسات .
هذا و شهد الحفل توزيع شواهد تقديرية على بعض الشخصيات امتنانا لهم لما قدموه  من أعمال جليلة لهذه المؤسسة وكذا  شواهد شكر وتقدير  للموظفات العاملات بالمؤسسة  مع باقات من الورود الرمزية على الحاضرات عربونا للمودة والرحمة بين الرجل والمرأة و اعترافا بمكانتهن في المجتمع .  

تقرير : جمال المحمودي منسق الأندية التربوية بالمؤسسة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-