شارك الموضوع مع أصدقائك



قام السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مرفوقا بالسيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام للوزارة و بمعية السفير الكوري الجنوبي بالمغرب، سييونغ دييوك يوم، اليوم الثلاثاء 21 ماي 2019 بزيارة للثانوية الإعدادية أحمد النجاعي بتمارة



ورامت الزيارة التفقدية للقاعات متعددة الوسائط بالمؤسسة للمؤسسة التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بالصخيرات-تمارة، الوقوف على البنية التحتية للمؤسسة التربوية وعدتها اللوجستية، والتي تم إنجازها في إطار شراكة مع الجمعية المغربية للرياضة والتنمية وسفارة كوريا الجنوبية بالمغرب، كما شكلت الزيارة مناسبة للتعريف بالدور الذي تضطلع به الجمعية المغربية للرياضة والتنمية في بث ثقافة التربية البدنية والمدرسية، والتشجيع على ممارستها.



وتم، بالمناسبة، التأكيد على ضرورة انبثاق الكفاءات الرياضية من المدرسة، مع ضرورة تبني صيغ تكنولوجية لهذه الغاية، وجني ثمارها، مع التشديد على محورية حفز ممارسة الرياضة والتشجيع على اعتمادها في المنظومة التربوية. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد السيد أمزازي أن الزيارة توخت أيضا حفز برنامج دمج تكنولوجيا الإعلام والاتصال داخل الأنشطة الفصلية والتعلمية، مستشهدا بإدماج هذا البعد التكنولوجي في حصص الفيزياء وعلوم الحياة والأرض، بالإضافة إلى اللغة الفرنسية والتربية البدنية، من خلال تعزيز التوسل بهذه التقنيات المعلوماتية التي تلقى انخراط وقبول التلاميذ.



كما نوه بطرفي الشراكة، ممثلين في الجمعية المغربية للرياضة والتنمية والسفارة الكورية الجنوبية بالمغرب، اللذين عملا على تجهيز عدة مؤسسات على المستوى الوطني، مشيرا إلى أن ثانوية أحمد النجاعي الإعدادية، نالت بدورها تجهيزات معلوماتية، ستساعد تلامذتها على مواكبة التطورات التكنولوجية، من خلال تحفيز ودعم مبادرة الأساتذة، ومواكبة المسار التعلمي للمؤسسة.



وفي تصريح مماثل نوه سفير كوريا الجنوبية بالمغرب، سييونغ دييوك يوم، بالعلاقات التي تربط بعثته الدبلوماسية بقطاع التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، مبديا إعجابه بكفايات التلميذات والتلاميذ، وأساتذة المؤسسة، المنخرطين في بث ونقل المعارف. 



من جهتها، أبدت رئيسة الجمعية المغربية للرياضة والتنمية، ونائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، نوال المتوكل، ارتياحها للشراكة ثلاثية الأطراف التي تصل جمعيتها بالقطاع الوصي وسفارة كوريا الجنوبية بالمغرب. وأوضحت السيدة المتوكل أن الشراكة التي مكنت من تزويد المؤسسات التربوية بحواسيب قصد جني ثمار الطفرة التكنولوجية، جاءت بعيد زيارة مماثلة لمدينة صفرو لنفس الغاية. وتم على هامش الزيارة تقديم عروض من قبل تلاميذ وتلميذات الثانوية الإعدادية أحمد النجاعي، دعت إلى التواصل والانفتاح، ونبذ الفرقة والاختلاف، مع تبني قيم المجتمع الدامج والمنفتح.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-