شارك الموضوع مع أصدقائك



خصصت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون مبلغا يناهز 6 ملايين درهم من ميزانيتها المعدلة لسنة 2019 لمشروع ضمان تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، خصوصا الشق المتعلق بتأهيل وتجهيز الحجرات الدراسية وخلق الولوجيات بالفضاءات التي يتم استغلالها من طرف هذه الفئة.
 وجاء ذلك، خلال اجتماع تنسيقي انعقد مساء يوم أمس الأربعاء 08 ماي 2019 بكلميم، ترأسه رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية، نيابة عن السيد مدير الأكاديمية، خصص للتداول في مختلف التحضيرات، وكذا الإجراءات والتدابير المتخذة، والرامية إلى تحسين تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالجهة.



وتأتي هذه الإجراءات والتدابير التحضيرية تنفيذا لتعليمات السيد وزير التربية الوطنية الرامية إلى تعزيز المكتسبات وفتح أوراش من أجل مدرسة مغربية دامجة تستوعب وتضمن حقوق الأطفال في وضعية إعاقة بتعليم منصف وذي جودة.
إلى ذلك، توج اللقاء التنسيقي بتشكيل لجان إقليمية مكلفة بتنفيذ منهجية الاشتغال المتفق عليها، من خلال إعداد حاجيات المؤسسات التعليمية وموافاة مصالح الأكاديمية بها، في أفق برمجة اجتماع لاحق لدراستها والبت فيها بتنسيق مع الفاعلين التربويين والشركاء في مجال الإعاقة.  



ويندرج هذا الاجتماع في إطار تفعيل مقتضيات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، والتي جعلت من الإنصاف والمساواة وتكافؤ الفرص أهم أسس إصلاح منظومة التربية والتكوين، والمتعلقة أساسا بإدماج التلاميذ في وضعية إعاقة في الحياة المدرسية.



حضر هذا الاجتماع التنسيقي، المنعقد بمقر الأكاديمية، السادة: رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، ومنسق ملف الأطفال في وضعية إعاقة بذات القسم، ورؤساء المصالح التابعة لقسم الشؤون الإدارية والمالية، والمصالح المعنية بالشؤون الإدارية والمالية على مستوى المديريات الإقليمية، وممثل مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-