شارك الموضوع مع أصدقائك



بعد إنتظار طويل لإخراج دراسة وطنية حول إعتماد التوقيت الصيفي الدائم –GMT+1- بالمملكة أكدت هذه الأخيرة أن هذا الإجراء إيجابي و ليس له أي تأثير على الصحة و الامن و التعليم و الإنتاج و البيئة و الاقتصاد
حيث ساهم إعتماد هذا التوقيت في إقتصاد 37,6 جيغاوات من الطاقة الكهربائية و 33,9 مليون درهم من المحروقات و إنخفاض إنبعاث غار ثنائي أكسيد الكربون ب 11,444 طن و عدم التأثي على صحة الإنسان حيث تؤكد الدراسة أن التوقيت له تأثير على الساعة البيولوجية للإنسان بالأسبوع الأول فقط و خصوصا عند الأطفال و المسنين بينما تسجل الدراسة أن إعتماد هذا التوقيت ساهم بزيادة ساعة مشمسة و هو الامر الذي له تأثير إيجابي على الإنتاجية و إقتصاد الطاقة
من جهة أخرى و علاقة بقطاع التعليم فقد سجلت الدراسة أن الإعتماد الدائم لتوقيت جرينيتش زائد واحد لم يؤثر على التعليم و التعلم حيث ركزت الدراسة على ثلاث نقط و هي نقط تحصيل التلاميذ و إحصاء التغيبات و التأخرات حيث أكدت الدراسة عدم وجود أي فرق في هذه المؤشرات مع تلك المسجلة بالسنوات السابقة قبل إعتماد الإجراء سوى تسجيل ارتفاع طفيف بعدد التغيبات بالأسابيع الأولى بعد إعتماد القرار و قد تم تبريرها بمشاركة تلاميذ بالإحتجاجات ضد هذا القرار

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة





مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-