شارك الموضوع مع أصدقائك



أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2019، قد مرت في أجواء جيدة وإيجابية، طبعها انخراط جميع الفاعلين الإداريين والتربويين بجد ومسؤولية في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني.
وقد بلغت نسبة الحضور في هذه الدورة 96.8% لدى المترشحين الممدرسين، و56.7% لدى المترشحين الأحرار.
وتميزت هذه الدورة باعتماد الاختبارات المكيفة بالنسبة للمترشحين والمترشحات في وضعية إعاقة حسب نوع ودرجة الإعاقة في 13 مسلكا، إلى جانب اتخاذ جميع الترتيبات لتشكيل لجن تصحيح وطنية لتصحيح إنجازات هذه الفئة من المترشحين، كما تميزت باجتياز أول فوج للمترشحين الأحرار الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا المهنية.
و أضافت الوزارة ببلاغ صادر عنها - أسفله -  أنه قد تم خلال هذه الدورة مواصلة تنفيذ الإجراءات التي أقرتها الوزارة في مجال تأمين الامتحانات والحد من الغش، حيث تعرف هذه الظاهرة تراجعا سنة بعد سنة مؤكدة أن عملية تصحيح إنجازات المترشحات والمترشحين قد إنطلقت بجميع مراكز التصحيح بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بمشاركة حوالي 44200 أستاذ(ة) للقيام بهذه العملية. وسيتم بعد إجراء المداولات الإعلان عن النتائج يوم 26 يونيو 2019

من جهة أخرى أشادت وزارة التربية الوطنية بأجواء التعبئة التربوية لشركاء وفرقاء المدرسة المغربية وبانخراط نساء ورجال التعليم في ضمان إجراء اختبارات هذا الاستحقاق الوطني الهام في ظروف جيدة، وكذا بالدعم النوعي الكبير الذي تلقته من السلطات الأمنية في تأمينه ومن وسائل الإعلام في مواكبته، وتدعو الجميع إلى مواصلة العمل بنفس روح المسؤولية من أجل ضمان نجاح باقي المحطات المقبلة لهذا الاستحقاق التربوي الهام.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-