شارك الموضوع مع أصدقائك



أكد السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة دفاعه عن إعتماد القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي مؤكد أنه "حمل إيجابيات مهمة، وأعده خبراء في ميدان التعليم، ويعد كسبا بالنسبة للمغرب"
وجوابا على أسئلة الحاضرين لملتقى نظمته أكاديمية أطر الغد يوم الأحد 4 غشت متعلقة تنظيم عريضة رافضة للقانون الإطار أكد أن العريضة لا يمكن توقف الإطار  بعد المصادقة عليه بالبرلمان موضحا أن العريضة تقدم في اختصاص الحكومة و ليس البرلمان و أن الحكومة لا يمكنها التدخل في البرلمان إذا توصلت بالعريضة
من جهة أخرى قدم السيد رئيس الحكومة تحديا لمنظمي العريضة المذكورة الرافضة للقانون الإطار أنه بإمكانه الحصول على مليون توقيع تدعم هذا القانون مؤكدا أن هذا الأخير لا يخص فقط الطلبة بل الأساتذة و المتعلمين و آبائهم و أوليائهم و جميع المتدخلين و ان القانون الإطار عرف توافقا إلا المادتين 2 و 31 المتعلقتين بالتناوب اللغوي الذي يدخل ضمن العمل البيداغوجي و لا ينص على فرنسة التعليم بل يتحدث عن اللغات الأجنبية و تأويله بشكل معين يعد تعسفا موضحا بأن مسألة التناوب اللغوي موجود في الرؤية الإستراتيجية للتعليم 2015-2030 و بل يوجد أيضا بالبرنامج الانتخابي للحزب الذي يتنمي إليه رئيس الحكومة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-